الاتحاد

دنيا

مطبخ أهل الفن.. أميرة الفضل: أنا طباخة ماهرة بشهادة أسرتي

فضلاً عن كونها إعلامية متميزة، قدمت لنا العديد من البرامج الشهيرة التي حققت لها الكثير من الشهرة والنجاح، فهي أيضاً «طباخة ماهرة»، وعلى الرغم من أنها ليست من هواة المطبخ إلا أنها عندما تدخله تعد أشهى وألذ المأكولات في شهر رمضان المبارك، التي تعلمتها من والدتها «الأستاذة» في الطبخ، حسبما تقول أميرة.. «الاتحاد» اصطحبت الفضل داخل مطبخها ورصدت إعدادها للوجبات والأطعمة التي تعشقها لحظة بلحظة، بعد أن أتقنتها على مر السنوات.


تامر عبد الحميد (أبوظبي)

ترى أميرة الفضل، أن أحلى وقت تقضيه قبل الإفطار يكون في المطبخ، أثناء تحضير الطعام، حيث تتفنن في الطبخ وإعداد المأكولات، لاسيما وأنها لديها الكثير من الوقت لإعداد أشهى المأكولات، معترفة أنها لا تحب دخول المطبخ في حال إذا كانت ستعد أكل لها بمفردها، فما يدفعها إلى فتح باب المطبخ هو «اللمة والجمعة» الرمضانية العائلية، أو حتى الأصدقاء والمقربين الذين تدعوهم لتناول وجبة الإفطار معها، إذ إن رمضان لا يحلو إلا «باللمة».
وقالت: لا أدخل المطبخ إلا في المناسبات فقط، حيث إنني ملولة جداً، ولا أستطيع أن أعد الطعام لفترات طويلة، ولكن عندما أتحمس لإعداد الطعام، أعد أشهى وألذ الأطباق، بناء على إشادات صديقاتي وعائلتي، الذين يعدونني طباخة ماهرة.
طبخ أمي
وتصرح الفضل إلا أنها تعلمت من والدتها المعنى الحقيقي «للمطبخ» وإعداد الطعام، إذ إنها لم تقرأ في يوم من الأيام كتباً عن الطبخ، أو حتى عرفت مقادير ووصفة لإحدى الوجبات عن طريق المواقع الإلكترونية الخاصة بالطبخ، لاسيما وأن دروس والدتها لها في هذا المجال علمتها الكثير، وعرفت من خلالها أن الأكل حس وتذوق قبل أن يكون وصفات يسير عليها الطباخ.
وعن الوجبات التي تفضل إعدادها في الشهر الكريم، أكدت الفضل أنها تحب كثيراً «ورق العنب»، لكنها ومع الأسف الشديد لا تستطع إعداده مثل والدتها، لذلك فهي تفضل أن تأكله من أيدي أمها، لكنها بشكل عام تولي اهتماماً للأكل الخفيف، خصوصاً وأنها تحافظ دائماً على رشاقة جسمها، وقالت: «النشويات» هي الأهم على مائدة طعامي في رمضان، إضافة إلى صحن شوربة الخضراوات، والدجاج المقلي، وسلطة الملفوف الخفيفة مع الليمون، لافتة إلى أنها تعشق وجبتي اللوبيا بالصلصة الحمراء والملوخية، لدرجة أنها من الممكن أن تعدهما على مائدتها كل يوم.
العبادة ولمة الأهل
وكشفت الفضل أنها ليست صاحبة الحلويات إطلاقاً، وقالت: الفاكهة بالنسبة لي، تعوضني كثيراً عن الحلويات، لأنها «سكريات» طبيعية، مشددة على أنها لا تأكل الحلوى على الإطلاق، ولا تعرف حتى طريقة إعدادها حتى لو كانت «كيك»، الذي تعده الفضل أسهل أنواع الحلوى في الإعداد.
ومن الجوانب الأساسية التي تحافظ عليها أميرة الفضل طوال شهر رمضان، قراءة القرآن الكريم، والاضطلاع على سلسلة من الأحاديث الصحيحة، حيث ترى أن شهر رمضان الكريم فرصة حقيقية، للاطلاع الديني والتعرف على أمور عديدة تخص العبادة، مشيرة إلي أنها تستمتع كثيراً في رمضان بالجلوس مع عائلتها، على مائدة الإفطار، وفي السحور، حيث يحدث نوع من التواصل عبر الحوارات الأسرية التي تعمل على التراحم بين الأهل، وهو ما يزيد من ترابط العلاقة بينهم، لافتة إلى أنها في الشهر الكريم لا تخرج عادة من البيت إلا للضرورة القصوى، خصوصاً وأنها تعد نفسها امرأة «بيتوتية» في شهر رمضان الفضيل.

اقرأ أيضا