الاتحاد

الاقتصادي

مواطنو بلد العطلات لا يستمتعون بالإجازات

سيدني-(د ب أ): إذا كنت تعتقد أن الحياة في أستراليا ما هي إلا تمضية العطلات على الشواطئ وإقامة حفلات الشواء في الهواء الطلق وتنظيم الحفلات الرياضية الكبرى فربما تكون واهما· فكر مرة أخرى فستجد أن الموظفين في هذا البلد يقضون وقتا أطول في العمل أكثر من مثليهم في اليابان التي يعمل فيها واحد من كل أربعة عمال أكثر من 50 ساعة أسبوعيا· وأمام كل هذا الوقت الذي يقضيه العامل في العمل ويمثل 1855 ساعة سنويا مقابل 1643 ساعة كمتوسط عمل في العالم الغني فإنه باختصار لا يجد وقتا كافيا للراحة والاستجمام·
واكتشف بحث أجرته هيئة السياحة الاسترالية أن العمال في استراليا 10 ملايين عامل' يمتلكون 70 مليون يوم إجازة سنويا· ويقول مدير الهيئة سكوت موريسون إن كل هذه الاجازات تمثل 11 مليار دولار استرالي (8 مليار أميركي) كأجور مستحقة للعمال· ويضيف: 'مخزون الاجازات السنوية له عواقب على الانشطة التجارية والاشخاص والاقتصاد الاسترالي بصفة أعم'· وإذا كان الاستراليون لا يستغلون سوى 20 في المئة من الاجازات التي يستحقونها بما يوازي 41 مليون ليلة إضافية في الفنادق والنزل والاستراحات والموتيلات والخيام فأن الامر يؤثر سلبا على صناعة السياحة المحلية وخسارة قيمتها مليارا دولار أسترالي(5ر1 مليار دولار أميركي)· ومن الصعوبة بمكان أن نفهم لماذا لا يحصل الاستراليون على اجازاتهم فيما يعاني الاقتصاد وتدنت البطالة إلى أقل مستوياتها منذ 28 عاما·
ويبدو أنهم لا يبالون بذلك إما لانهم يفضلون كنز الاموال على التمتع بالاجازات أو لانهم يعتقدون أنهم لا غنى عنهم في أماكن عملهم· وأكثر من ستة من بين كل 10 عمال لا يستغلون اجازاتهم السنوية كاملة كما أن ثلثهم لا يقوم بإجازته السنوية بالمرة· وعاما تلو الاخر يقل الاقبال على الفنادق ونزل الضيافة وتسجل انخفاضا في عدد النزلاء·
وسجلت شركة 'ناشيونال فيزتور سيرفي' انخفاضا نسبته 6 في المئة في عدد الليالي في عام 2005 مقارنة بالعام الذي قبله· أما مدير شركة 'تورزم فيوتشرز كونسلتنج سيرفيسز' بون كين فقال إنه يبدو أن الاستراليين يفضلون الاستلقاء أمام أجهزة التليفزيون ذات الشاشات العملاقة عن الاسترخاء على الشواطئ· كما يبدو أنهم متيمون بالبقاء لساعات طويلة في العمل عن القيام بإجازة طويلة في عطلة الاسبوع وذلك لتسديد مقابل تجديد وإصلاح المنزل الذي لا ينتهي· وقال كين: 'بصرف النظر عن التكلفة الاقتصادية لا اعتقد أن لدينا تقييما كافيا للكلفة الاجتماعية لاشخاص ما انفكوا يعملون بجد ولا يلتقطون أنفاسهم'·
وأحصى معهد (استراليا) للابحاث تكلفة أن ينكب الاستراليون على العمل من دون التقاط الانفاس· وقال مدير المعهد كليف هاميلتون: 'نحن الان على مشارف خطر الاصابة بإدمان العمل'· وتعمل شركة السياحة الاسترالية جاهدة على تشجيع الاستراليين على العمل لفترات أقل، فقد طرحت برنامجا لتشجيع العمال على الاستمتاع بأجازاتهم·
وقال مدير رابطة الفنادق الاسترالية بيل هيلي إن 'خفض الكم الهائل من الاجازات السنوية المتراكمة سيعود بالنفع على قطاع السياحة والضيافة فضلا عن مجتمعات أخرى'· أما الامر المحير فهو أن هيئة السياحة ورابطة الفنادق الاسترالية ربما يفاجأون في نهاية المطاف بأن الاستراليين يمضون اجازاتهم في المنزل بدلا من القيام بأجازات سريعة في جزر الباسفيك ومنطقة جنوب شرق آسيا أو القيام برحلات طويلة إلى أوروبا وأميركا الشمالية

اقرأ أيضا