الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
لبنان يؤكد السعي لأفضل العلاقات مع كل الدول
لبنان يؤكد السعي لأفضل العلاقات مع كل الدول
21 يونيو 2011 00:38
أكد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي أنه سيحاول أن يكون لبنان على أفضل العلاقات مع كل الدول الشقيقة والصديقة، داعياً القوى الأمنية اللبنانية إلى حفظ الأمن في البلاد من دون تمييز بين موالٍ ومعارض. وقال ميقاتي، خلال استقباله أعضاء السلك الدبلوماسي العربي المعتمدين في لبنان، وبينهم سفير دولة الإمارات العربية المتحدة رحمة حسين الزعابي، إضافة إلى الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية عبد الرحمن الصلح، “حاولت إقناع كل الفرقاء بالمشاركة في الحكومة، ولكن عندما رفضت إحدى المجموعات السياسية، وفي ضوء المخاطر الاجتماعية والاقتصادية والأمنية القائمة كان لا بد لي من التحرك وتقديم تشكيلة حكومية”. ورأى ميقاتي، الذي التقى أيضاً السفيرة الأميركية في بيروت، أن في موضوع المحكمة الدولية للنظر في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، شق خارجي ليس في استطاعة لبنان أن يلغيه بقرار أحادي، أما الشق الداخلي، فإن كل المجموعات والقوى السياسية اللبنانية تريد إحقاق الحق والعدالة وتجنيب لبنان أي مخاطر أمنية تهدد استقراره. وترأس ميقاتي اجتماعاً أمنياً، حول معالجة ذيول الأحداث التي حصلت يوم الجمعة الماضي في طرابلس. وأكد خلال الاجتماع أن دور القوى الأمنية واحد في كل المناطق، وهو حفظ الأمن والسلامة العامة من دون تفريق بين موالٍ ومعارض، فالجميع لبنانيون ومن واجب الدولة حمايتهم وتأمين الاستقرار لهم. وقال: “بالتزامن مع استمرار الإجراءات الأمنية بفعالية في طرابلس، لا بد للتحقيق أن يأخذ مجراه من خلال الأجهزة الأمنية والقضائية، توصلاً إلى معرفة ملابسات ما حصل”. ولقيت دعوة ميقاتي لجعل طرابلس مدينة منزوعة السلاح ردود فعل من قبل قوى 14 مارس. وعقد رئيس كتلة “المستقبل” البرلمانية فؤاد السنيورة اجتماعاً لنواب المدينة من الكتلة، حضره مفتي المدينة وأمين عام “تيار المستقبل” أحمد الحريري ورئيس بلدية طرابلس نادر غزال والنقيب السابق لمحاميي طرابلس رشيد درباس، وتركز البحث على الأحداث التي شهدتها المدينة يوم الجمعة الماضي وسبل معالجتها والموقف الواجب اتخاذه لتعزيز حضور الدولة وحفظ المدينة. وقال النائب أحمد فتفت “ممتاز إذا كان ميقاتي موافق على نزع السلاح من مدينة طرابلس، ليكون مقدمة لسحب السلاح من جميع الأراضي اللبنانية، ما عدا المؤسسات العسكرية والأمنية الرسمية”. وأضاف أن “حزب الله” و”حركة أمل” رفضا نزع السلاح في بيروت. وقال النائب سمير الجسر “فليقوموا بنزع السلاح وسنتعاون معهم بشكل كامل”. ودعا النائب هادي حبيش إلى ترجمة شعار طرابلس منزوعة السلاح من خلال قرار سياسي حازم، قائلاً إن السلاح المدعوم من “حزب الله” هو الذي وزع في المدينة. وأشاد مفتي طرابلس بتبني ميقاتي ذلك الشعار وتمنى أن يسري في كل لبنان، وأن تكون البداية من طرابلس. في سياق آخر، اعترض لبنان أمس على الاتفاق الموقع بين قبرص وإسرائيل لتحديد المنطقة الاقتصادية البحرية الخالصة لكل منهما في شرقي البحر الأبيض المتوسط. وقال وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور في رسالة بعث بها إلى أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون “إن هذا الاتفاق ينتهك حقوق لبنان السيادية والاقتصادية ويعرض السلم والأمن في المنطقة للخطر”. وطلب من بان كي مون اتخاذ التدابير التي يراها مناسبة، تجنباً لأي نزاع.
المصدر: بيروت
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©