الاتحاد

الاقتصادي

ستاندارد تشارترد: اقتصاديات الخليج مستعدة لتراجع أسعار النفط

دبي-(رويترز): قال بنك ستاندارد تشارترد أمس إن تراجع أسعار النفط على المدى الطويل سيهدئ النمو في دول الخليج العربية لكن التباطؤ سيكون تدريجيا فيما يرجع جزئيا إلى التنوع الكبير في هذه الاقتصاديات· وتوقع البنك انخفاض اسعار النفط إلى نحو 40 دولارا للبرميل في المتوسط بحلول عام 2010 وهو ما يقول انه سيقوض النمو الاسمي في إجمالي الناتج المحلي على الرغم من زيادة انتاج النفط لكن التراجع في معدلات النمو القوية الحالية في المنطقة لن يماثل ما حدث في ثمانينات القرن الماضي عندما أدى انخفاض أسعار النفط إلى انخفاض بنحو 18 بالمئة في اجمالي الناتج المحلي الإسمي بين عامي 1981 و1986 في الشرق الأوسط وشمال افريقيا· وقال ستيف برايس، المدير الاقليمي للابحاث في ستاندارد تشارترد: 'نعتقد أن هذه المرة ستكون مختلفة·
والسؤال هو كيف ستختلف' وقال البنك إن تزايد قوة العمل والزيادة الهيكلية في مستويات أسعار النفط في الأجل الطويل والتحسن في إدارة إيرادات النفط والتنوع الاقتصادي المتسارع يعني ان اقتصاديات الخليج مستعدة بشكل جيد لمواجهة تباطؤ· وقال البنك إن المخاطر تشمل انخفاضا أكبر في أسعار النفط لتبلغ ما بين 30 و35 دولارا للبرميل والتوترات التي قد تظهر إذا فشلت الحكومات في توفير فرص عمل لأعداد متزايدة تدخل سوق العمل·

اقرأ أيضا

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة المالية العامة