الاتحاد

الاقتصادي

أسواق المال المحلية تحافظ على استقرارها

عاطف فتحي - صالح الحمصي:
حافظت أسواق المال المحلية على استقرارها لليوم الرابع على التوالي خلال جلسة تداول أمس وسط مؤشرات على بدء مرحلة التجميع لاسهم قيادية ما اعتبره المحللون الماليون مؤشرات ايجابية حول امكانية استعادة الاسواق لتوازنها، وضخ مستثمرون محليون خلال جلسة أمس مزيدا من السيولة ليرتفع حجم التداول الى أكثر من 2,5 مليار درهم·
وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول أمس بنسبة 0,71% ليغلق على مستوى 4,488,75 نقطة، وجرى تداول ما يقارب 280 مليون مليار سهم بقيمة إجمالية بلغت 2,56 مليار درهم من خلال 16,400 صفقة، وأنهت أسهم دبي الأسبوع في المنطقة الخضراء لليوم الثالث على التوالي الأمر الذي اعتبره الخبراء دليلا جديدا على وصول السوق إلى مرحلة من التماسك تمهد للارتفاع التدريجي خلال المرحلة المقبلة، واختلف الحال من حيث نوعية المكاسب التي حققها سوق دبي المالي أمس قياسا إلى المكاسب الهامشية في اليومين الماضيين حيث منحت زيادة ملحوظة في الطلب على سهمي اعمار وأملاك على وجه التحديد المؤشر العام لسوق دبي قوة دفع مهمة رفعته بمقدار 13,36 نقطة وبما نسبته 2,84% ليغلق عند 483,35 نقطة علما أن أدنى مستوى حققه أمس هو 465,43 نقطة وأعلى سعر هو 483,35 نقطة وهي منطقة تكاد تماثل مستوى الإغلاق·
وقال المحلل المالي وضاح الطه ان هوامش السعرية بين الحدود العليا والدنيا اخذة بالتقلص في ظل ارتفاع نسبة اوامرالشراء مقابل اوامر البيع، واشار الطه الى ارتفاع ملحوظ في اسعار العديد من الاسهم القيادية الامر الذي يشير الى عمليات تجميع هادئة تمهد لمرحلة اخرى تخلق نمطا اخر للتداول من المحتمل ان يكون صعوديا، واوضح ان الاسواق تمكنت من الاستمرار في مسيرة الاستقرار على مدى اربعة ايام بعد ان تولدت قناعات لدى البنوك والكثير من شركات الوساطة باهمية التوقف عن التسييل الاجباري لاسهم العملاء، وقال ان هذا اجراء سيعمق من استقرار السوق·
ودعا الطه المضاربين الى عدم اتخاذ قرارات استثمارية عشوائية قائلا إن المضاربات غير العقلانية ستوقع الضرر باداء الاسواق، واضاف ان على الجميع ان يعطوا الاسواق فرصة لاستعادة ثقة المستثمرين·
وقال محللون إن ثقة المستثمرين في اداء السوق تتزايد يوما بعد يوم، واشار متعاملون في سوق ابوظبي للاوراق المالية الى ان اسعار معظم الاسهم المدرجوة اصبحت مغرية للاسـتثمار مستبعدا ان تتكرر مثل تلك الفرص··
ونشطت المعاملات في الساعة الأخيرة من جلسة التداول في سوق دبي المالي بعد أن كانت المؤشرات من البداية تدل على يوم أخر من الهدوء وضعف النشاط غير أن موجة طلب كثيف على أسهم منتقاة وخاصة اعمار وأملاك رفعت قيمة التداول بصورة ملحوظة وحسنت من الأسعار بحيث ارتفع سهم اعمار فوق مستوى 12 درهما وكذلك سهم أملاك فوق 8 دراهم، وأعرب مراقبون عن اعتقادهم أن حالة الهدوء التي شهدتها السوق في اليومين الأخيرين وما أظهرته الأسعار من تماسك عكسا انتهاء عمليات البيع الاضطراري ووصول المستثمرين إلى قناعة متزايدة بجدوى الاحتفاظ بالأسهم، ومن ثم شح العرض في الوقت الذي بدا البعض في إعادة التمركز من جديد عن المستويات السعرية المغرية حاليا·
واستحوذ سهما اعمار وأملاك على الجانب الأكبر من قيم التداول بواقع 878 مليونا للأول و836 مليونا للثاني·
وتمكن سهم اعمار من العودة خلال المعاملات إلى ما فوق 12 درهما حيث وصل إلى أعلى مستوى له وهو 12,10 درهم بينما كان أدنى مستوى يصل إليه هو 11,10 درهم وأغلق السهم على ارتفاع مقداره 30 فلسا ونسبته 2,64% ليصل إلى 11,65 درهم· أما سهم أملاك للتمويل فقد أغلق على ارتفاع مقداره 26 فلسا ونسبته 3,37% ليصل إلى 7,98 درهم وكان أعلى سعر يصل إليه هو 8,19 درهم وأدنى سعر هو 7,60 درهم·

اقرأ أيضا

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة المالية العامة