أبوظبي (وام)

أرسل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والمفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي» رسالة ترحيب إلى العالم، هنا نصها: «كانت أيادي أبناء الإمارات دائماً، ولم تزل، ممدودة للعالم، ترحب بكل من يطرق بابهم مقيماً أو زائراً أو مستثمراً. وإذ نستعد في دولة الإمارات لاستضافة الحدث الأروع في العالم، فإننا نفتح قلوبنا ونمد أيدينا لنرحب بزوارنا من شتى بقاع الأرض في هذا الحدث الاستثنائي الذي سيُلهم شعوب العالم بقيم التعاون والتفاهم والعمل الجماعي من أجل تحقيق الاستدامة في سلوكنا وخياراتنا اليومية، لكي يصنع مستقبلاً أكثر إشراقاً لنا وللأجيال القادمة».
ويسعى «إكسبو 2020 دبي» من خلال شعاره الرئيسي «تواصل العقول وصنع المستقبل» إلى بناء شراكات تصب في مصلحة الإنسانية، وتكون مصدر إلهام لأفكار ترسم غداً أفضل. وتمثل المواضيع الفرعية الثلاثة، الفرص والتنقل والاستدامة، محركات التقدم الرئيسية التي تبنى «إكسبو 2020» قضاياها لحث الجميع على التفكير في كيفية الحفاظ على كوكبنا للأجيال المقبلة. وتم تحديد جناح ومنطقة لكل موضوع فرعي، ومن خلال موضوع الفرص في «إكسبو 2020» نسعى إلى دعم قدرات الأفراد والمجتمعات للمشاركة في النمو ورسم ملامح مستقبل أفضل. كما يهدف «إكسبو 2020» إلى تسهيل التنقل بين الأفراد والأسواق وانتقال الأفكار والمعرفة والابتكار من خلال موضوع التنقل. بينما يركز موضوع الاستدامة على المحافظة على الموارد الطبيعية وكوكبنا وعلى استدامة مشاريعنا التنموية.
وخلال «إكسبو 2020 دبي»، سيحتفي العالم بمسيرة تطور الإنسان، وبإنجازاته العظيمة، وبفطرته المحبة للخير والعمل النافع. وفي الحدث الأروع في العالم، ستشهد شعوب الأرض مراحل التطور التي تحققت في مختلف القطاعات الخدمية والاجتماعية والاقتصادية.
وعند افتتاحه في 20 أكتوبر 2020، وعلى امتداد 173 يوما، سيكون «إكسبو 2020 دبي» الحدث الأروع في العالم لعرض نبوغ البشرية وإنجازاتها، حيث ستجتمع 192 دولة والعشرات من المنظمات الدولية والمؤسسات لعرض أفضل ما لديها من ابتكارات وتراث وثقافة وموسيقى وفنون.