الاتحاد

الرياضي

سيف الشامسي: العميد في عيد الفوز على الوصل له مذاق خاص

لا شك ان الفوز الذي سجله النصر على جاره الوصل له طعم خاص عند النصراوية·· فالفوز في مباراة الديربي التي تجمع الفريقين تعتبر مختلفة عن بقية مباريات المسابقة في ظل التنافس الدائم الذي يجمع الطرفين·
وبكل المقاييس استحق الفريق الازرق الفوز بعد ان كان الطرف الافضل طوال اللقاء·· بكر بالتسجيل وعندما ادرك الوصل التعادل عاد واضاف هدفه الثاني·· وبعد الهدف لم يسكن او يرتاح وواصل ضغطه بغية اضافة هدف ثالث يؤكد له تفوقه·
اصرار النصر الواضح على الفوز يظهر في احداث الشوط الثاني تحديدا من المباراة التي شهدت سيلا من الفرص المتلاحقة التي تطايرت تباعا وحرمت الفريق من الخروج بفوز كبير·
النقاط الثلاث قفزت بالفريق الى المركز الرابع في جدول الترتيب بعد ان وصل الى النقطة 36 كما ان النتيجة تكشف ثبات مستوى الازرق هذا الموسم وقدرته السريعة على العودة والتعويض واذا كان الفوز سعيد للنصراوية فانه يحزن الوصلاوية خاصة وان الفريق يمر بظروف حرجة من دوري هذا الموسم والفريق قريب من دائرة الخطر ويهمه عدم التفريط في اية نقطة·· لذلك جاءت الخسارة لتزيد من حراجة موقفه·
الفريق حاول في الشوط الاول وتبادل السيطرة مع النصر·· لكنه سرعان ما تراجع في الشوط الثاني وكشف خط دفاعه تاركا الحمل على كاهل حارسه ماجد ناصر الذي برع في انقاذ مرماه من اكثر من هدف محقق·
بعد المباراة علت ابتسامة وجوه الجماهير النصراوية والتي كانت تعني لها المباراة الكثير وكان يهمها تسجيل الفوز والذي يحمل مذاقا خاصا في مباريات الديربي·· كما هي العادة في كل مباريات الجيران في مختلف انحاء العالم·
ومازاد من فرحة النصراوية ان فريقهم حصل على العلامة الكاملة من الوصل بعد ان تفوق عليه في الذهاب والاياب مؤكدا علو كعب الفريق الازرق هذا الموسم·
نجح مدرب النصر باكلسيدورف عرض كيف يدير المباراة ويقود فريقه الى الفوز بعد ان اجاد استخدام الاوراق المتاحة بين يديه ولعب باسلوب متوازن على مدى الشوطين بعد ان خرج فريقه متفوقا في الشوط الاول·· دفع بعلي عباس ومحمد ابراهيم في الشوط الثاني بهدف السيطرة على منطقة الوسط وبالتالي احكام القبضة على اللقاء·
وفي المقابل الاوراق التي كانت متاحة امام حسن محمد مدرب الوصل محدودة لأن الذي حدث هو تراجع فريقه في الشوط الثاني بعد التبديلات الاجبارية التي اقدم عليها وكان ابرزها خروج واحدي المرهق· في النهاية النصر حقق فوزا مستحقا في القمة رقم 60 التي تجمع الفريقين في الدوري وكان بامكانه ان يسجل فوزا كبيرا في الشوط الثاني·
وفي الجهة المقابلة الخسارة تدق ناقوس الخطر في فرقة الفهود والتي لم تعرف الفوز من مدة ليست بالقصيرة واصبحت تقترب من منطقة الخطر·

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل