الاتحاد

الرياضي

الشد العصبي والتوتر يطفئان بريق الجزيرة


محمد عيسى:
بدأ الشد العصبي والضغوط تطفوا على مباريات فرق الصدارة بالدوري، وكانت مباراة الجزيرة مع الإمارات واحدة من هذه المباريات ،حيث قدم الفريق الجزراوي واحدا من أسوء عروضه الفنية ،لكن مع ذلك حقق الأهم في المباراة وكسب النقاط الثلاث التي رفعت رصيده الى ثلاث وأربعين نقطة ،كما ان نتيجة المتصدر الوحداوي وعودته من خورفكان بالتعادل مع الخليج خففت من انعاكس الأداء وضاعفت من قيمة الفوز 'الباهت' على فريق الإمارات الذي كاد أن يخطف التعادل وحتى الفوز في الدقائق العشر الأخيرة من المباراة التي شكل فيها ضغطاً كبيراً على المرمى الجزراوي ،وتحمل الدفاع الجزراوي عبء المباراة في الوقت الحرج لكنه أدى المهمة بنجاح ،ليخرج الفريق الجزراوي من المباراة بفوز صعب لكن في الوقت نفسه نجح في تقليص الفارق بينه وبين والمتصدر الوحداوي الى أربع نقاط بعد أن كان الفارق قبل مباريات الجولة العشرين ست نقاط·
أكد المدرب فيرجوسين مدرب الجزيرة أن فريقه بالفعل لم يقدم مستواه الحقيقي وذلك لأسباب خاصة بالضغط النفسي والتوتر وبعض الأخطاء إضافة لإهدار الفرص ،وقال فيرجوسين لم نستغل الفرص بصورة أمثل وكان بإمكاننا ان نسجل اكثر من هدف لكن التوفيق لم يحالف المهاجمين ،في المقابل أتيحت عدة فرص لفريق الإمارات الذي كاد ان يسجل التعادل والفوز وخاصة في الدقائق الأخيرة من المباراة ،وأضاف فيرجوسين أن لاعبيه ارتكبوا بعض الأخطاء سيعمل على تصحيحها استعداداً للمباريات المقبلة ،وقال إننا خرجنا بالنقاط الثلاث من المباراة وهو شيء جيد سيعطينا دفعة معنوية ويخفف الضغط على اللاعبين في الاسبوع المقبل ،وقال فيرجوسين التذبذب في المستوى أمر وارد في كرة القدم لكننا تجاوزنا المباراة وهو أمر جيد سيعزز من حظوظنا لمنافسة الوحدة خاصة بعد تعاله مع الخليج وبالتالي تقلص الفارق الى أربع نقاط ،وهناك ست مباريات لكل فريق أي واحد وعشرون نقطة هي التي ستحدد هوية البطل ،فاللقب لايزال في الملعب ،وإذا كانت حظوظنا تقلصت بعد مباريات الجولة الماضية فإنها تعززت بعد الجولة العشرين ،
وفي المقابل قدم الجزيرة في المباراة حارسه الجديد القادم من نادي أهلي الفجيرة علي خصيف حارس منتخب الشباب الذي انضم للفريق الجزراوي مؤخراً وكانت مباراة الإمارات هي الظهور الأول للحارس مع فريقه الجديد ،وقد قدم مستوى جيدا وإن كانت مجريات المباراة وضعته في موقف لايحسد عليه بنسجيل الإمارات هدف مبكر في الدقيقة السابعة من زمن المباراة لكنه ظل صامداً وتمالك أعصابه وقدم مباراة جيدة في الظهور الأول له ،وهو ما أكده مدرب الحراس العراقي سمير شاكر الذي قال إن الحارس علي خصيف قدم مستوى جيدا في المباراة رغم أن الظروف لم تكن مواتية له خاصة أن شباكه استقبلت هدفا مبكرا كان من شأنه أن يهز الحارس لكنه لم يتأثر وتجاوز الظروف الصعبة وانعكاسات الهدف المبكر ،وأضاف أنه يتوقع مستوى أفضل من الحارس في المستقبل ،مشيداً بإمكانياته ومهاراته التي يملكها الحارس علي ،وقال سمير شاكر أنا سعيد جداً بما قدمه خصيف في المباراة·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: مبروك لمحاربي الصحراء