الاتحاد

عربي ودولي

فضل الله يدعو الناخب اللبناني إلى الابتعاد عن الضغوط المالية

شدد العلامة محمد حسين فضل الله على أن الحرية السياسية التي لا بد أن تبرز على حقيقتها تتمثل في أن ينطلق المواطن اللبناني لتحديد موقفه ورأيه الانتخابي بعيداً عن الضغوط المالية أو العصبية والسياسية·
ورأى أن الصورة تزداد قتامة في لبنان من خلال لغة سياسية تستحضر العصبيات كمدخل للانتخابات واستعدادات متواصلة للتلويح بالمال السياسي لتكريس الزعامات ولاستغلال الوضع الاقتصادي للناس الغارقين في مشاكلهم المعيشية، وذلك في ظل حديث متصاعد عن استعداد هذه الدولة أو تلك للدفع أكثر، وذلك المحور للسير قدماً في خط شراء الأصوات، وإثارة كل عناصر المذهبية والطائفية والشخصانية، بما يجعل المواطن رهينة للغرائز والعصبيات، وعبداً للمال ولهذا الزعيم الطائفي والمذهبي والحزبي الذي يمعن في استغلال حاجات الناس لحساب المصالح الخارجية التي قد تلتقي بمصالح الزعامات·
وأعرب فضل الله عن خشيته من أن بعض المرجعيات الدينية سقطت في دوامة الانتماء الوظيفي لهذه الفئة أو تلك وكفت عن أن تكون عنصر مصالحة ومواءمة بين الأطراف، مشيراً الى أن لبنان الذي يفتقر الى الكثير من المرجعيات على المستوى السياسي العام بدأ يعاني المشكلة نفسها على المستوى الديني، مما يوجد عنصراً جديداً من عناصر الاهتزاز في الساحة الوطنية

اقرأ أيضا

أبو الغيط يؤكد التزام الجامعة العربية بتقديم كلّ الدعم للسودان