الاتحاد

الرياضي

منصور بن زايد: مؤسسة الجزيرة للرياضة والصحة أهم مشاريع النادي في تاريخه

محمد عيسى:
أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس الشرف الجزراوي رئيس نادي الجزيرة ان اقامة مؤسسة الجزيرة للرياضة والصحة ستكون واحدة من أهم الخطوات التي يتخذها النادي في تاريخه، وأضاف سموه إن أهمية إنشاء المؤسسة وبالتعاون مع كليات التقنية العليا تتعدى كونها خطوة ضرورية وعاجلة للوقاية من الزيادة المقلقة في مستويات السمنة وداء السكري في المنطقة والعالم الى كونها ايضاً مبادرة اجتماعية مهمة توفر الفرصة لجميع الشباب والشابات لتعلم القيم الراقية مثل العمل الجماعي والمثابرة وأخلاق العمل·
ومن المقترح ان تطلق مؤسسة الجزيرة للرياضة والصحة من خلال الجهود المشتركة لنادي الجزيرة ومركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب برامج التطوير الرياضي للشباب في المدارس مثل 'برامج تحسين التربية البدنية' لدى معهد الكوكب الأزرق في استراليا، ومباريات كرة القدم معدلة القواعد بين المدارس·
وفعاليات اجتماعية تحت عنوان 'كن نشيطاً'، وبرنامج التربية الصحية في المدارس والمجتمع والتي يمكن على سبيل المثال ان تكون بمشاركة منظمة الصحة العالمية وتتناول مخاطر الحياة المدنية والسمنة وداء السكري في المجتمعات والخطوات اللازمة لتغيير هذا الحال، وبرامج اكتشاف المواهب بالتعاون مع نادي الجزيرة لانتقاء الأطفال الذين يتمتعون بطاقات عالية ودعوتهم للمشاركة بالألعاب الرياضية مع المؤسسات الرياضية الرائدة في جميع أنحاء الدولة·
تقديرات دولية
ووفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية فإن قلة النشاط الجسدي تعتبر ثاني أكبر خطر يهدد الصحة في العصر الحديث من بين الأمراض غير المعدية والتي يمكن الوقاية منها بعد التدخين· وهناك دلائل تشير الى ان مستويات السمنة عند الأطفال في تزايد عبر العالم بما في ذلك دولة الإمارات، وتظهر أدلة أخرى لدى منظمة الصحة العالمية ان الوقاية الأكثر فعالية من داء السكري والسمنة تكمن في زيادة النشاط الجسدي وخاصة في مرحلة مبكرة من العمر، ولهذا تسعى مؤسسة الجزيرة للرياضة والصحة الى تحسين مستوى الصحة والوقاية من الأمراض المرتبطة بالحياة المدنية عن طريق تسهيل عملية تطوير وتكامل الفكر والجسم والروح من خلال المشاركة بالنشاطات الجسدية·
وتعمل المؤسسة بعد الإعلان عن تأسيسها على تطوير البرامج الأساسية لتوفير الفرص لأطفال المرحلة الابتدائية لاستكشاف مجالات الحركة والتوازن من خلال مجموعة متنوعة من الألعاب والنشاطات والوضعيات الجسدية في جو داعم خال من المنافسة وستعمل المؤسسة في المدارس مع مدرسي الفصول في فترة تمتد من فصلين الى أربعة فصول دراسية لإعطاء البرنامج واعتماد هؤلاء المدرسين للاستمرار في تقديم البرنامج· ويتمثل الهدف العام لهذه البرامج في غرس حب النشاط الجسدي في قلوب الأطفال بشكل دائم·
مشاركة مهمة
وتعتبر الشراكة مع كليات التقنية العليا وجناحها التجاري مركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب ضرورية للغاية في تطوير السياسة اللازمة لتعريف الأطفال على المزيد من الانشطة الجسدية، اضافة الى تحسين كفاءات جميع أطفال المرحلة الابتدائية في الدولة في مجال التربية البدنية·

اقرأ أيضا

راكيتيتش يقرع باب الرحيل عن برشلونة في يناير