الاتحاد

كأس العالم

جماهير البرازيل تشجع بلجيكا بـ «المجان»

جماهير البرازيل تساند بلجيكا (أرشيفية)

جماهير البرازيل تساند بلجيكا (أرشيفية)

فيلموتس يلعب وتر «الأخوة الأعداء»!
من الطبيعي أن يوجد عشرات الآلاف من المشجعين الأرجنتينيين خلف منتخب «التانجو» مساء اليوم، عندما يواجه المنتخب البلجيكي، وفي المقابل يبحث المنافس عن طريقة، من أجل إيجاد توازن للمعادلة، والبحث عن جمهور يؤازر الفريق أمام الحشود الجماهيرية الكبيرة المقبلة من بوينس آيرس، ولعل الحل سيكون في استئجار جماهير، والميزة هنا أنها لن تكلف بلجيكا شيئاً على الإطلاق.
إذن هو من باب الذكاء أن يدعو المدرب البلجيكي مارك فيلموتس الجماهير البرازيلية لمؤازرة فريقه، ولو بطريقة غير مباشرة، عندما قال في المؤتمر الصحفي قبل المباراة المرتقبة إن البرازيليين يتوقعون شيئاً واحداً فقط من المباراة، وهو أن ينجح المنتخب البلجيكي في هزيمة الأرجنتين.
ولن تكون المواجهة سهلة عندما يلتقي الفريقان مساء اليوم في الملعب الوطني في برازيليا أمام 70 ألف مشجع إذا كانت الأمور طبيعية، فإن معظمهم سيهتفون لمصلحة الأرجنتين، وهو ما يصعب المهمة على بلجيكا، ولكن ستكون الجماهير البرازيلية حاضرة بالتأكيد، كما فعلت في كل المباريات التي يكون فيها المنتخب الأرجنتيني طرفاً، وتسعى لإيجاد نوع من التوازن، من خلال تشجيع الفرق المنافسة باختلاف هوياتها، ويأتي ذلك في إطار العداء التاريخي والمشتعل بين الجماهير البرازيلية والأرجنتينية.
ولا تفوت جماهير الطرفين أي فرصة للتشويش على الطرف الآخر، في ظل المنافسة المحمومة بين الدولتين، في جميع المجالات، وعلى الرغم من وجود الجماهير البلجيكية بالآلاف في الدور الأول، وصبغت ملاعب المدن التي استضافت المنتخب البلجيكي بألوانها المتميزة، إلا أن الأعداد بدأت في التناقص بداية من دور الـ16 أمام الولايات المتحدة، في ظل عدم تأكد هذه الجماهير من قدرة الفريق على الوصول إلى الأدوار النهائية.
وقال المدرب البلجيكي مارك فيلموتس: «إنه فخور برؤية الألوان البلجيكية في المدرجات، ولا يرى مشكلة إذا كان عدد مشجعي فريقه اثنين أو ألفين، حيث إن الفريق اعتاد على اللعب في أجواء عدائية»، وأضاف أنه كلما كان عدد البلجيكيين أكثر كلما كان أفضل، ولكنه متأكد أن الفريق سوف يحظى بدعم كبير من الجماهير البرازيلية.
وخلال الدور الأول كان المنتخب الأرجنتيني لا يشعر بالغربة في الملاعب البرازيلية، في ظل وجود عشرات الآلاف من مشجعي الأرجنتين خلف الفريق، يرتدون ملابس المنتخب، ويصبغون المدرجات بألوانهم البيضاء والزرقاء الفاتحة، ولكن في دور الـ16 أمام سويسرا لم يجد المنتخب الأرجنتيني الدعم نفسه، في ظل استنفار الجماهير البرازيلية التي لم تقبل أن تقف موقف الحياد أمام الغريم التقليدي.
وفي تلك المباراة كان البرازيليون يطلقون صيحات الاستهجان كلما كانت الكرة في حوزة اللاعبين الأرجنتينيين ويهتفون بالتشجيع عندما كان السويسريون يتبادلون الكرات فيما بينهم، وكانوا يردون على الأغاني الأرجنتينية الحماسية والمستفزة بترديد «5 بطولات» لتذكير الجيران بالدولة التي حققت أكبر عدد من الألقاب في تاريخ كأس العالم مقابل بطولتين فقط للأرجنتين.
وفي كرة القدم فإن حرارة المواجهة بين الطرفين تصل إلى أقصى درجاتها، والأحاديث والمقارنات لا تتوقف حول أي الفريقين هو الأقوى في القارة الأميركية الجنوبية؟، وأيهما أفضل على مر العصور مارادونا أو بيليه؟، ولا تزال المقارنات مستمرة حول أيهما أفضل حالياً هل هو الأرجنتيني ميسي أم البرازيلي نيمار؟.
(ريو دي جانيرو - الاتحاد)

اقرأ أيضا