الاتحاد

الإمارات

حمدان بن محمد يدعو للمشاركة في تحدي دبي للياقة 2019

حمدان بن محمد وحرص كبير على ممارسة الرياضة (وام)

حمدان بن محمد وحرص كبير على ممارسة الرياضة (وام)

دبي (وام)

وجّه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي دعوة عامة لمختلف فئات المجتمع في دولة الإمارات من أفراد ومؤسسات وجهات حكومية وخاصة، وكذلك طلبة المدارس، للمشاركة في «تحدي دبي للياقة» 2019، الذي تنطلق دورته الثالثة في 18 أكتوبر الجاري وتستمر حتى 16 نوفمبر تحت شعار «لننطلق معاً»، وذلك بهدف تشجيع المجتمع بكافة مكوناته على اتباع نمط حياة صحّي وتعزيز مكانة دبي لتصبح المدينة الأكثر نشاطاً على مستوى العالم.
وأكد سمو ولي عهد دبي أن الرياضة تشكل مقوماً مهماً من مقومات الحياة العصرية كونها تأتي في مقدمة العناصر التي تضمن للمجتمع أن يكون صحياً مُعافى وأن يكون أفراده قادرين على العمل والعطاء، في حين لم تعد ممارسة الرياضة تُصنّف ضمن مظاهر الرفاهية خاصة أن هناك العديد من الرياضات التي لا تحتاج إلى تجهيزات ويمكن للجميع ممارستها دون أي تكلفة تذكر، ما يجعل ممارسة الرياضة مطلباً مهماً يجب على الجميع الاهتمام به حتى في أبسط صوره وأشكاله.
وأعرب سموه عن أمله في أن تحظى دورة هذا العام من التحدي بمشاركة واسعة النطاق مع جميع أفراد المجتمع وضمن كافة الأعمار لكي يثبت مجتمع دبي للعالم مدى وعيه بأهمية الرياضة وحرصه على ممارستها، تأكيداً لمكانة دبي كنموذج للمدن المتحضرة التي لا تتوانى عن إطلاق وتبني وتشجيع كافة المبادرات والمشاريع والأفكار التي من شأنها تمكين الإنسان من الحياة بصورة أفضل والارتقاء بكل ما من شأنه الحفاظ على صحته وتحقيق أعلى مستويات سعادته.
وأشاد سموّه بما لمسه من حرص على المشاركة خلال الدورتين السابقتين للتحدي، مؤكداً أن حجم الإقبال عكس قناعة الناس بقيمة الرياضة، وحرصهم على ممارستها كلما أتيحت الفرصة لذلك، موجهاً سموّه الدعوة لكافة أفراد المجتمع لتحفيز أنفسهم وأُسرهم وأبنائهم على اتخاذ الرياضة عادة يواظبون عليها، وأن يخصصوا لها مساحة زمنية من أجندتهم اليومية، وأن يحرصوا على ممارسة الأنشطة الرياضية حتى وإن كانت في أبسط أشكالها لتتحول إلى أسلوب حياة يضمن لهم الصحة والسعادة.
وستشهد دورة هذا العام من تحدّي دبي للياقة تنوّعاً كبيراً حيث ستحفل بالعديد من الأنشطة الرياضية، وستقام الفعاليات في عدّة مواقع لإتاحة المجال أمام الجميع للمشاركة في التحدي من خلال خريطة «دبي مدينة اللياقة» الجديدة التي تشمل كافة مناطق المدينة، بما يضمن تشجيع أفراد المجتمع على ممارسة نشاط رياضي لمدة 30 دقيقة يومياً على مدار 30 يوماً.
ويتضمن جدول فعاليات «تحدي دبي للياقة»، أول فعالية للياقة البدنية والوحيدة على مستوى العالم التي تقام على مستوى مدينة بأكملها، أنشطة رياضية متنوعة، إلى جانب حصص تدريبية وأنشطة وبرامج تهدف في مجملها إلى تمكين جميع المشاركين من اتّباع نمط حياة صحي. وستتحوّل دبي إلى صالة رياضية ضخمة، تشجّع الجميع على ممارسة نشاط بدني لمدة 30 دقيقة كل يوم طوال فترة التحدي، لتسهم خلال تلك الفترة في رفع مستوى لياقة المشاركين وتعويدهم على ممارسة الأنشطة الرياضية بصفة دورية، مع تقديم مجموعة من تمارين اللياقة اليومية التي تناسب كافة الأعمار. ويتضمّن التحدّي هذا العام العديد من الأنشطة والفعاليات.

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد: الإمارات ركيزة العمليات الإغاثية في العالم