الاتحاد

الإمارات

جمال سند السويدي يوقع كتابه الجديد «المرأة والتنمية»

جمال سند السويدي خلال توقيع الكتاب (من المصدر)

جمال سند السويدي خلال توقيع الكتاب (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

وقع سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، كتابه الجديد «المرأة والتنمية»، الذي استقطب اهتماماً كبيراً من قبل المسؤولين والباحثين والمتخصصين، الذين أشادوا بالأفكار القيمة التي يتضمنها حول قضية مهمة، هي قضية المرأة، وجاء توقيع الكتاب، الذي حضره جمع غفير من المفكرين والكتاب والمثقفين بعد تنظيم المركز محاضرة بعنوان: «قراءة في كتاب المرأة والتنمية»، وهي المحاضرة التي تحمل رقم (700) في سلسلة محاضرات المركز منذ تأسيسه عام 1994، وهو ما يعد إنجازاً كبيراً للمركز، الذي يقوم بالعديد من الأنشطة الأخرى في مجال دعم عملية صنع القرار والبحث العلمي وخدمة المجتمع. وكانت أول محاضرة نظمها المركز في 3 ديسمبر 1994، ألقاها ميخائيل جورباتشوف رئيس الاتحاد السوفييتي السابق، فيما ألقيت المحاضرة رقم (700) في التاسع من أكتوبر 2019.
وبهذه المناسبة، قال سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي إن: «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ما كان ليحقق هذا الإنجاز، لولا الدعم اللامحدود، الذي يتلقاه من قيادتنا الرشيدة، التي تؤمن بالأهمية البالغة للعمل والمعرفة والفكر والثقافة ودورها في توعية المجتمعات ومساعدتها على التطور والتحضر، حتى بات المركز منارة للفكر، في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأحد أهم مظاهر القوة الناعمة لوطننا الغالي». وأضاف سعادته أن: محاضرات المركز تتميز بالجدية والرصانة ومواكبتها للتطورات الجارية على الساحتين المحلية والدولية، كما أنها مفتوحة للحضور والدعوة إليها عامة، حيث يمكن لأي شخص الحضور والمشاركة.
ولعل ما يعظّم قيمة هذا الإنجاز، الذي حققه المركز على صعيد أنشطته الخاصة بتنظيم المحاضرات، أن قائمة المحاضرين تضمنت العديد من زعماء ورؤساء دول العالم، بينهم رئيسة وزراء بريطانيا الراحلة مارجريت تاتشر، والرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، ورئيس جورجيا جيورجي مارغفيلاشفيلي، فضلاً عن نخبة من الخبراء والمفكرين والمثقفين من دول العالم المختلفة.
يذكر أن تنظيم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية هذه المحاضرات يأتي في إطار الأنشطة والفعاليات العلمية والفكرية الهادفة إلى مناقشة القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإعلامية، سواء تلك التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة، أو التي تتعلق بمنطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط، أو المرتبطة بالشؤون الدولية والعالمية، وذلك حرصاً من المركز على ممارسة دوره في خدمة المجتمع، وإسهاماً منه في خلق تصوُّر واضح حول تلك القضايا، ما يساعد على اقتراح الحلول المناسبة لها، ووضع الاستراتيجيات الملائمة للتعامل معها.
وكان مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية قد نظم محاضرته رقم (700)، بعنوان «قراءة في كتاب المرأة والتنمية»، وألقتها الدكتورة نجاة السعيد، باحثة في الإعلام السياسي والتنمية من المملكة العربية السعودية.
وأكدت الدكتورة نجاة السعيد أن الكتاب، يهدف إلى تعزيز دور مشاركة المرأة في القوى العاملة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية ولاسيما في الدول قليلة السكان، الأمر الذي أوجد الحاجة الماسة إلى تأهيل وتعبئة مواردها البشرية، مؤكدة أن تأليف كتاب داعم لقضايا المرأة العادلة ليس بالأمر السهل، وبالتالي فإن هذا الكتاب يعدّ إنجازاً جديداً لمؤلفه الذي أثرى المكتبة العربية بمؤلفات عالجت قضايا حيوية واستراتيجية عدّة.

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد: الإمارات ركيزة العمليات الإغاثية في العالم