الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
اشتراطات جديدة لعمل 40 مقهى شعبياً في الفجيرة
اشتراطات جديدة لعمل 40 مقهى شعبياً في الفجيرة
20 يونيو 2011 22:47

تستعد بلدية الفجيرة لإصدار عدد من الاشتراطات الجديدة التي ستتحدد من خلالها آلية العمل لأكثر من 40 مقهى شعبياً موجودة داخل الأحياء السكنية بمدينة الفجيرة والمناطق التابعة لها، وذلك تطبيقاً للائحة التنفيذية لقانون مكافحة التبغ الصادر قبل فترة. وقال عبدالله خلف مدير إدارة الشؤون القانونية في بلدية الفجيرة إن اللائحة التنفيذية لقانون مكافحة التبغ قد صدرت مؤخراً. وتركت اللائحة للبلديات حرية نقل المقاهي الشعبية الموجودة داخل حيز المدن أو في المناطق السكنية إلى خارج المدينة أو في المناطق الصناعية، أو الإبقاء عليها في أماكنها كما هي، مع وضع اشتراطات محكمة تلزم هذه المقاهي بمراعاة حرمة المناطق السكنية وعدم التلصص وجرح مشاعر السكان في كافة المناطق الموجودة بها. وأكد خلف أنه أصبح بمقدور البلدية وبالتنسيق مع الجهات الأخرى إصدار قرارات تتضمن اشتراطات إضافية جديدة، تلزم تلك المقاهي بالعمل وفق القوانين وتطبق من خلالها روح لائحة القانون التنفيذية. وأشار إلى أنه من ضمن هذه الاشتراطات منع تدخين الشيشة خارج إطار المقهى الداخلي، وسوف تتم مخالفة المقهى بمخالفات رادعة إذا ما تم ضبطه يسهل عمليات التدخين خارج صالة المقهى الداخلية، إلى جانب ضمان عدم حدوث تلوث من جراء تدخين الشيشة قد يضر سكان المنطقة أو البناية التي يوجد بها المقهى. وأضاف خلف أن بلدية الفجيرة ستعلن هذه الاشتراطات تفصيلا، خلال الأيام القليلة المقبلة وسيتم نشرها في وسائل الإعلام وتوزيعها على المقاهي في الفجيرة. وقال مدير إدارة الشؤون القانونية في بلدية الفجيرة إن هناك 40 مقهى تعمل في المدينة وضواحيها، وهي مراقبة بشكل كامل ولم تسجل عليها مخالفات لافتة للنظر خلال شهر يونيو الجاري. من جانبه، قال عبدالله جمعه صاحب مقهى “نحن لا نعلم شيئا حتى الآن بخصوص قرار نقل المقاهي إلى الصناعية وماذا تم فيه، وإن كنت أرى أن قرار النقل إذا ما طبق فسوف يكبدنا خسائر فادحة تهدد وجود المقاهي بشكل عام، حيث أن زبائن المقاهي ومرتاديها هم أصلا من أبناء المدينة والمناطق السكنية الموجودة حولها، وفي حال خروجنا إلى الصناعية فلن يكون هناك زبائن على الإطلاق”. وأشار إلى أن المقهى ليس فقط تدخين الشيشة فهو مكان لقضاء وقت الفراغ، ومكان لمشاهدة مباراة كرة قدم أو اتفاق على عمل، خاصة أن بعض أصحاب مكاتب المقاولات والصيانة الصغيرة دائما ما يجلسون في المقهى ويتحدثون ويتناقشون في أمور عملهم. وقال موسى إبراهيم شريك في مقهى، نحن مع كل القرارات التي ستصدر عن بلدية الفجيرة وخاصة إذا ما كان هناك قرار بعدم النقل، وجميع الاشتراطات سوف ننفذها بدقة شديدة، خاصة أن قرار النقل معناه إلغاء المقاهي. وأضاف نحن في الفجيرة لدينا مقاه عديدة ونقلها إلى الصناعية الجديدة بالحيل، يصعب على الزبون قطع تلك المسافة الكبيرة والتي تزيد على 7 كيلو مترات من أجل المجيء إلى المقهى. وأشار إلى أن المقاهي في الفجيرة ليست مثل مقاهي دبي التي تقوم على زبائن من خارج الإمارة من السياح وبالتالي فإن عملها ليست به مشكلة. وفي الوقت الذي رحب فيه أصحاب المقاهي الشعبية في الفجيرة بتوجهات البلدية في الفترة المقبلة، إلا أن هناك بعض السكان طالبوا بنقل المقاهي إلى خارج المدينة. وقال شريف محمد علي: المقاهي تسبب مشكلات في المناطق السكنية بالنسبة للمراهقين، وإبعادها عن تلك المناطق سوف يقلل من تردد المراهقين وطلبة المدارس والجلوس بها، وتضييع الوقت المخصص للمذاكرة يوميا. وأشار إلى أن المقاهي من الأماكن التي لها أشخاص محددون يجلسون عليها ويقبلون عليها، وإذا تم نقلها فسوف يذهبون إليها في كل مكان. من جانبه، قال أيمن حسن نسكن في إحدى البنايات التي يوجد بها مقهى، ولا نستطيع تأمين أماكن لوقوف السيارات بسبب زحام زبائن المقهى فما هو ذنبنا، بالإضافة إلى المشاجرات التي تقع كل فترة ونخرج مذعورين بسبب الأصوات المرتفعة وأحيانا تكون مع نساء. أما ياسر سالم فقال إن رائحة التدخين تصل إلى بيوتنا بالرغم من أنها ليست في نفس البناية، بل يبعد بيتي الشعبي عنها ومع ذلك تصل الرائحة إلينا ونحن نائمون.

المصدر: الفجيرة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©