الاتحاد

منوعات

الدبة «هولي» تحصد لقب «ملكة البدانة»

الدبة «هولي» بمتنزه كاتماي بألاسكا (رويترز)

الدبة «هولي» بمتنزه كاتماي بألاسكا (رويترز)

ألاسكا (رويترز)

فازت الدبة «هولي» بلقب ملكة البدانة خلال أسبوع الدببة السمينة في ولاية ألاسكا الأميركية، وأصبح هذا الأسبوع حدثاً محلياً مهماً يجري خلاله التصويت للدببة في مسابقة تقام عبر الإنترنت.
وقال منظمو الحدث في وقت متأخر أمس الأول، إن «هولي» فازت في مسابقة العام الحالي بعدما تم اختيارها عبر تصويت شعبي، يستند إلى صور منشورة على موقع «فيسبوك».
وكتب متنزه كاتماي الوطني على صفحته على فيسبوك «نحيي هولي التي سيساعدها بدنها القوي خلال السبات الشتوي حتى الربيع.. تعيش ملكة البدانة».
ويشتهر متنزه كاتماي الواقع في جنوب غرب ألاسكا بالدببة البنية التي تنمو بأحجام هائلة بفضل التهام كميات كبيرة من أسماك السلمون.
ولم تنجب «هولي» صغاراً في العام الحالي مما ساعدها في التفرغ لصيد أسماك السلمون في منطقة شلالات بروكس، أهم منطقة لتجمع الدببة في المتنزه، وقد تفوقت على 12 من المنافسين.
وقالت ناعومي بوك المسؤولة عن الإعلام في محمية كاتماي والمسؤولة عن أسبوع الدببة السمينة للعام الحالي «لم تتوقف (هولي) عن الصيد.. كان من الصعب التقاط صور لها لأنها لم تكن تغادر المياه».
ويلقي أسبوع الدببة السمينة الضوء على استعدادات الدببة في المتنزه لفترة السبات الشتوي، وتفقد الدببة عادة نحو ثلث وزنها خلال تلك الفترة مما يجعل الدهون التي تتراكم على أجسادها خلال الصيف والخريف شديدة الأهمية لحياتها.
واشتهرت «هولي» بفضل تبني دب صغير عمره نحو سنة تخلت عنه والدته، وقالت بوك إن التبني أمر «شديد الندرة» بين الدببة البنية، ما دفع متابعي البث المباشر لحياة الدببة في المتنزه لإطلاق لقب «الأم الخارقة» عليها.
وشارك في التصويت لمسابقة العام الحالي في أسبوع الدببة السمينة نحو 187 ألفاً و500 شخص، أي ما يعادل ثلاثة أمثال العام الماضي، وذاع صيت الحدث في المدارس الأميركية بعدما أدرج المعلمون دببة كاتماي السمينة ضمن المناهج الدراسية.

اقرأ أيضا

تجارب فاقدي البصر مع العصا البيضاء