الاتحاد

الاقتصادي

17 مليار دولار لتطوير البنية التحتية في المغرب

الرباط -رويترز: قال كريم غلاب وزير التجهيز والنقل المغربي إن بلاده تخطط لإنفاق 150 مليار درهم (17,36 مليار دولار) على البنية التحتية على مدى 13 عاما لتعزيز النمو وتحسين مستويات المعيشة في المناطق الريفية النائية· وقال غلاب في مقابلة مع رويترز إن أعمال البناء الجارية في مواقع ضخمة للبنية التحتية مثل الموانئ والطرق تعكس حيوية 'مغرب حديث' يسعى لتعزيز نمو اقتصادي لتصل ثماره إلى معظم سكانه·
وتمتد خطة الاستثمار التي بدأت في عام 2002 حتى 2015 وتهدف إلى زيادة القدرة التنافسية للمغرب عالميا·
وقال غلاب إن تطوير البنية التحتية هو جزء من برنامج حكومي لبناء اقتصاد ينمو بمعدل ستة إلى سبعة في المئة ويوجد 400 ألف فرصة عمل سنويا· ويتعين على المغرب توفير هذا العدد من الوظائف سنويا على مدى السنوات العشر المقبلة للحيلولة دون تفشي البطالة وهو ما قد يهدد استقراره وفقا لتقرير رسمي صدر في مطلع هذا العام· وكان متوسط النمو أقل من أربعة في المئة على مدى السنوات العشر الماضية مع تأرجح فرص العمل الجديدة سنويا من 70 ألفا إلى 200 ألف· وارتفع معدل البطالة إلى 11 في المئة في 2005 من 10,8 في المئة في العام السابق·
وتتضمن خطة الإنفاق تخصيص 50 مليار درهم للطرق العادية والسريعة والمطارات وغيرها من مشروعات البنية التحتية بما في ذلك 15 مليار درهم لتوسيع شبكة خطوط السكك الحديدية· وسيخصص أكثر من 20 مليار درهم لبناء ميناء ومنطقة للتجارة الحرة في مدينة طنجة·
وفي حين انجزت بعض المشروعات فإن الميناء ومشروعات أخرى للطرق العادية والسريعة من المقرر الانتهاء منها بين عامي 2007 و·2009
وقال غلاب إنه بإضافة استثمارات الحكومة والوكالات التابعة للدولة في مشروعات البنية التحتية في الفترة بين عامي 2002 و2007 إلى تكاليف المشروعات المقترحة بعد ذلك حتى 2015 فإن إجمالي الانفاق سيكون من 100 مليار إلى 150 مليار درهم·
ويجيء تمويل تلك المشروعات من الميزانية الحكومية ومساعدات التنمية الأجنبية وقروض من صناديق عربية بارزة ومقرضين آخرين مثل البنك الأفريقي للتنمية·
وفي اطار سياسة لخفض الفقر الذي يعانيه أكثر من خمسة ملايين شخص تستثمر الحكومة حوالي مليار درهم في العام لبناء 1500 كيلو متر من الطرق سنويا في القرى النائية· وقال غلاب إن خطة بناء الطرق سترفع نسبة السكان الذين تصل الطرق إلى مناطقهم إلى 80 في المئة في 2015 من 54 في المئة في 2005 و36 في المئة في ·1995 وأضاف أن الطرق في المناطق الريفية النائية زادت أعداد الفتيات في المدارس بمقدار ثلاثة اضعاف·
وعادة ما تمكث الفتيات في المناطق الريفية في المنزل للمساعدة في الواجبات المنزلية مثل جمع الحطب·
وقال غلاب إن الطرق تساعد على نقل اسطوانات الغاز إلى المنازل وتتيح للفتيات حرية الذهاب إلى المدارس·
لكن بناء طرق ومطارات وموانئ جديدة لن يكون كافيا لتحسين الأداء الاقتصادي للمغرب·
واضاف إن سياسة تحرير الاقتصاد الهادفة إلى منح القطاع الخاص دورا قياديا في إدارة النقل على الطرق والملاحة البحرية والنقل الجوي ستضمن تقديم أفضل مستوى للخدمات بما يصب في صالح الاقتصاد·
ولدى المغرب اتفاقيات للتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وعمالة مدربة منخفضة التكلفة لاجتذاب الاستثمار الأجنبي وتدرس المملكة المزيد من مشروعات النقل بين عامي 2015 و2020 تتضمن قطارات سريعة وشبكات لقطارات الأنفاق·

اقرأ أيضا