الاتحاد

الاقتصادي

بريتش تيليكوم تطلق خدمة دمج الموبايل بالهاتف الثابت

إعداد - محمد عبدالرحيم:
يبدو ان أيام هاتف سطح المكتب الثابت باتت معدودة بعد ان اقدمت مجموعة بريتش تيليكوم في بادرة تعتبر الأولى في أوروبا على تطوير خدمة هاتف الموبايل تؤدي نفس الوظيفة التي يؤديها هاتف الخط الثابت في المكاتب، وستصبح الهواتف الجديدة متوفرة للعملاء من المؤسسات والشركات الكبرى مطلع العام المقبل بحيث تؤدي الى توفير كبير في تكاليف المستخدمين·
وقال ستيفن ايفانز المدير التنفيذي للحزمة العريضة اللاسلكية في شركة بريتش تيليكوم لصحيفة الاندبندنت البريطانية 'هذه أول مبادرة من نوعها، وأصبح بامكاننا تزويد الأشخاص بهاتف للموبايل مزود بقوة تؤهله ليعمل ايضا كهاتف لسطح المكتب، وبذلك فقد سنحت لنا الفرصة لنتمكن من الاستحواذ على المزيد من الزبائن في أوروبا بالاضافة الى بريطانيا'· وأشار الى ان هذه الهواتف سوف يتم طرحها للبيع في دول مثل ألمانيا وايطاليا واسبانيا من اجل اكتساب المزيد من الزخم في سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الهاتفية، وسوف تتيح الخدمة الجديدة للمستخدمين والموظفين الذين تزودهم الشركات بأطقم يدوية من أجل أداء وظائف مثل الاجتماع في المؤتمرات التليفزيونية المغلقة وترحيل المكالمات الى أعضاء الفرق الأخرى اثناء الاجتماعات· وسوف تستوجب هذه الخدمة وجود شبكة محلية لاسلكية للزبون التي تستخدم عادة للدخول اللاسلكي الى جهاز المكتب الهاتفي· وسوف ترتبط الأطقم اليدوية الجديدة بشبكة تستخدم تكنولوجيا الواي فاي بينما تعمل كأطقم يدوية عادية في خارج مباني الشركة· وذكر ايفان ان حوالى 70 في المئة من كبريات الشركات والمؤسسات البريطانية لديها اصلا نوع من أشكال الشبكة اللاسلكية، وأكد ان جميع الشركات والمؤسسات سوف يصبح بامكانها خفض وتوفير التكاليف بسبب ان مكالمات الموبايل الهاتفية بين المستخدمين في داخل مبنى الشركة عبر استخدام اطقم الواي فاي سوف تصبح مجانية· وسوف تتضمن هذه الخدمة المكالمات التي يتم اجراؤها بين مختلف مواقع الشركة وربما بين مختلف مكاتبها الدولية ايضا· وسيتم ايضا توفير الأموال عندما يتم الاتصال عبر مكالمات خارجية الى موبايل الشركة أو المؤسسة وذلك بسبب ان تكنولوجيا شبكة بريتش تيليكوم الجديدة بإمكانها توصيل المكالمة مباشرة الى الاطقم اليدوية الجديدة· وهذه الخدمة التي اطلق عليها في الوقت الراهن اسم 'تحويل مكالمات الشركات ما بين الموبايل والثابت' اطلقتها خدمة 'فيوشن بريتش تيليكوم' وهي تعمل على الدمج ما بين فوائد هاتف الموبايل والهاتف الثابت في طقم يدوي واحد·
واستهدفت خدمة فيوشن بريتش تيليكوم عدداً من الزبائن الأفراد وبعض الاعمال التجارية صغيرة الحجم يصل عددهم الاجمالي الى 13 ألف زبون منذ اطلاقها في العام الماضي، وتفرض رسوما بأسعار مكالمات الخط الثابت عندما يكون المستخدمون في داخل أو قريبا من المنزل وبأسعار مكالمات هاتف الموبايل عندما يتحدثون من الخارج·ومن أجل المساعدة على تطوير الخدمة وقعت شركة بريتش تيليكوم اتفاقية مع شركة الكاتل الشركة الفرنسية المتخصصة في تكنولوجيا الشبكات التي زودت بريتش تيليكوم بالتكنولوجيا الخاصة بخدمة فيوشن بالاضافة الى أعمال الترقية والتحسين التي أجرتها بريتش تيليكوم على شبكتها بمبلغ 10 مليارات جنيه استرليني· الا ان ايفان رفض الكشف عن اسم الشركة المزودة لبريتش تيليكوم بالاطقم اليدوية· ولكنه ذكر أن الزبائن عادة ما يساورهم القلق بشأن الأسعار المتصاعدة لهواتف الموبايل ودائماً ما يشتكون من التكاليف الخاصة بدعم واسناد البنية التحتية لهواتف الموبايل والخط الثابت على حد سواء· ومن الناحية المبدئية فإن بريتش تيليكوم تتوقع ان يعمد الزبائن الى استبدال هواتفهم النقالة الحالية بالاطقم الجديدة لسرعة أكبر من أجل خفض وتوفير التكاليف· وفي الوقت الذي تزداد فيه حجم الفوائد والمكاسب فإن العديد من المستخدمين في الشركات سوف يتم تزويدهم ايضا بالاطقم اليدوية لهواتف الموبايل·

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي