الاتحاد

الإمارات

شارع خليفة بن زايد

يعدّ تطور البنى التحتية معياراً عملياً لمستوى التنمية والحداثة في أي دولة، ومشروع عملاق مثل طريق الغويفات الممتد من منطقة المفرق حتى الحدود الدولية مع السعودية، هو بكل المعايير دليل ناصع على قدرة الإمارات على البناء والتنمية، ونشر العمران في فترات قياسية.
إنه إنجاز كبير يستحق أن يحمل اسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لا سيما أنه يعزز التواصل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة، كما قال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وقد تجاوزت تكلفة المشروع 5 مليارات درهم (5.3 مليار بالتحديد) وعمل فيه 8238 استشارياً ومهندساً وعاملاً، أنجزوا في 4 سنوات فقط، أعمال التحسينات بطول 246 كم، وقد زودته شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» برقم قياسي من مصابيح الـ LED، بواقع 8747 وحدة إنارة، لتقليص استهلاك الطاقة بنحو 60%، ويعكس هذا الطريق الجوهر الحقيقي للسياسات التي تتبناها الدولة، فيما يتعلق بالعمل الدائم على التواصل والانفتاح على العالم الخارجي بأكثر الطرق فعالية لزيادة مستويات التبادل التجاري والثقافي والإنساني، بما يعنيه ذلك تحقيق المصالح المشتركة للمجتمعات، ناهيك عن الأثر الاقتصادي والتنموي المرتقب لهذا المشروع على المناطق التي يربطها ببعضها بعضاً.

الاتحاد

اقرأ أيضا

إجازة عيد الفطر لدوائر حكومة دبي من 2 يونيو ولمدة أسبوع