الاتحاد

الرياضي

«الأمة العيناوية» تشكر «الثلاثي الإداري»

«الأمة العيناوية» تشكر «الثلاثي الإداري»

«الأمة العيناوية» تشكر «الثلاثي الإداري»

مراد المصري (دبي)

عبرت «الأمة العيناوية» من جماهير ولاعبين، عن بالغ تقديرهم وشكرهم لـ«الثلاثي الإداري» الذي غادر الفريق، وهم محمد عبيد حماد المشرف على الفريق الأول والرديف، ومطر الصهباني مدير الفريق الأول، وعصام عبدالله إداري الفريق، على المسيرة الحافلة والعطاء على مدار سنوات طويلة، وتطلعوا إلى أن يواصل سلطان راشد السير على نهج التميز والتفوق الذي اعتادوه، بعد توليه مهمة الإشراف على الفريق الأول، في انتظار تسمية بقية الجهاز المعاون.
وتداولت الجماهير واللاعبون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عبارات الشكر والتقدير للجهاز الإداري السابق، حيث نشر اللاعبون صور «الثلاثي الإداري» مع عبارة «شكراً»، فيما تداولت الجماهير كلمات التقدير، ومن أبرزها «هاشتاج» شكراً محمد عبيد حماد، الذي تحول إلى أحد الأبرز تداولاً في هذه الحسابات، وذلك تقديراً لمسيرته بوصفه أحد أبناء نادي العين المخلصين، لاعباً وإدارياً، وغيرها من المناصب والمهمات التي قدم فيها أقصى طاقته، وكان دائماً محل تقدير وثقة الإدارات المتعاقبة.
ولم تنس الجماهير توجيه الشكر إلى مطر الصهباني الذي تواجد لأكثر من 20 عاماً مع العين، وعصام عبدالله، وهما الشخصيتان اللتان تلقيان تقدير ومحبة الجميع في العين، وأحد أبرز عناصر النجاحات. وتتطلع الجماهير أن ينجح سلطان راشد الذي يملك خبرة إدارية بحكم عمله مديراً رياضياً للنادي أيضاً، في مواصلة السير على درب النجاحات نفسه، وينجح بالحفاظ على استقرار الفريق، وهو الذي تألق مع «الزعيم» لاعباً سابقاً، ولديه معرفة تامة بالتفاصيل الخاصة بالفريق الأول.
وعبر مطر الصهباني مدير فريق العين السابق، عن تقديره لرسائل الشكر والمحبة من الجماهير العيناوية، وطالبهم بالاستمرارية بدعم الفريق، وقال: عشنا على «الحلوة والمرة» مع الجماهير، وسعينا دائماً لتحقيق الإنجازات، ونتمنى أن تواصل الجماهير هذا النهج ودعم الكيان العيناوي.
ويرى الصهباني أن خروجه من نادي العين بعد هذه السنوات الطويلة، لا يعني توقفه عن دعم الفريق، وأنه سيكون حالياً مشجعاً لـ«الزعيم» ويدعم الموجودين من أجل النجاح، وبرر الصهباني، قرار التغيير المفاجئ من الإدارة، وقال: نتقبل هذا القرار مع سعيها لضخ دماء جديدة، ونبقى دماً ولحماً وقالباً مشجعين لنادي العين دائماً وأبداً.
وعبر عصام عبدالله، إداري الفريق السابق، عن تقديره لوقفة الجماهير مع العين في جميع الظروف، وقال: العبارات التي أطلقتها الجماهير، إنما تنم عن العلاقة التي تجمع بين أبناء الصرح الكبير، وحتى مع رحيلي من المنصب، فإن الشخص لا يمكن أن يتوقف يوماً أن يكون عيناوياً، سأبقى دائماً داعماً ومشجعاً للفريق، وأتمنى له التوفيق وحصد المزيد من الألقاب.
ويستعد الفريق الأول لمواجهة النصر غداً، في الجولة الرابعة لكأس الخليج العربي، من خلال تجهيز العائدين من الإصابة، خاصة البرازيلي كايو كانيدو، ومحمد جمال ومحمد هلال، إلى جانب محمد أحمد «بامبو» الذي يتوقع أن يشارك للمرة الأولى، بعد أشهر من الغياب، فيما لم يظهر الجزائري عبدالرحمن مزيان في التدريبات، بانتظار آخر المستجدات حول إصابته.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا