الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي للسياحة تعزز جهودها لتطوير قدرات المرشدين

سلطان بن عدي:
يواصل قسم التدريب في هيئة ابوظبي للسياحة، بالتعاون مع الاتحاد العالمي لمنظمات الإرشاد السياحي تنظيم الدورة التدريبية لتأهيل المرشدين السياحيين، التي بدأت فعالياتها مطلع الأسبوع الجاري بمشاركة 15 مرشدا سياحيا يعملون في قطاع الإرشاد السياحي بالدوائر والمؤسسات الحكومية مثل 'هيئة ابوظبي للسياحة' والقطاع الخاص كوكالات السياحية والسفر الرئيسية في الإمارة· وتهدف الدورة إلى تعزيز كفاءات المرشدين وتطوير المهارات الأساسية التي تلزم المرشد السياحي في عمله وتعامله اليومي مع السياح من بينها مهارات الاتصال واللغة والمعلومات المتخصصة والصحيحة حول المواقع السياحية في الدولة، وكذلك المعلومات المحدّثة فيما يخص النهضة السياحية في أبوظبي بما فيها المشاريع السياحية·
كما تتناول الدورة أهمية الثقافة العامة حول الوجهات السياحية العالمية الأخرى في تعزيز التواصل مع السياح، وتركز على مهارات وفن التعامل مع الجنسيات والثقافات المختلفة على اختلاف مستوياتهم· وتشتمل الدورة على ورشة عمل متخصصة تهدف إلى تأهيل الكوادر الوطنية لتكون قادرة على التدريب في مجال الإرشاد السياحي وإنتاج مرشدين سياحيين يطبقون معايير الإرشاد السياحي حيث تركز على طرق التدريب الحديثة للمرشدين السياحيين باستخدام أحدث التقنيات، وكيفية إعداد دورات تدريبية وإنتاج المواد العلمية المرافقة واللازمة، وكذلك تعليم مهارات التعامل مع الخرائط السياحية·
وتقام هذه الدورة لأول مرة على مستوى الدولة وتحاضر فيها خبيرة الإرشاد السياحي جيني أولتون· وسيخضع المشاركون لاختبارات كفاءة لقياس أدائهم المهني في الإرشاد السياحي وسوف يمنح الناجحون شهادات علمية تقديرية معتمدة من قبل الاتحاد العالمي للمنظمات السياحية، وتعتبر هذه الدورة هي الأولى التي تستضيف فيها دولة الإمارات نشاطا مشتركا مع الاتحاد العالمي·
ومن جهتها قالت جيني والتون ، المدربة الدولية والخبيرة في المنظمة العالمية للإرشاد السياحي وعضو في لجنة التشريعات والقوانين في المنظمة، إن الكوادر الإماراتية لديها المعرفة بالمهنة، وهم قادرون على التعامل مع الإرشاد السياحي بالشكل السليم المبني على المعرفة· وأضافت والتون: تأتي هذه الدورة كخطوة لتهيئة شباب لهذه المهنة حيث تعكس الدورة الخبرات والمواهب وقدرة المرشد السياحي، فلهذا يجب أن يكون المرشد مؤهلا بشكل كامل ولديه معلومات عامة عن بلده وعن بلدان أخرى، وان يكون مقنعا في شرحه ليعطي الانطباع الجيد للسياح الذين يقوم ويقدم لهم الشرح· كما أنها تعزز الكفاءات في قطاع العمل السياحي وتوحد المعلومات وتؤسس لاهتمامات ومعرفة مشتركة بين المرشدين، وتوثق العلاقات المتبادلة بينهم، الأمر الذي يسهم في توحيد جهود المرشدين السياحيين ويسهم في إنجاح دورهم في التعريف والتسويق لإمارة أبوظبي·
وقالت إن برنامج الدورة يغطي كافة المقومات السياحية المتنوعة في الإمارة، منها المتاحف والمواقع التراثية والتاريخية والطبيعية والشواطئ والمحميات، بالإضافة إلى المعالم الحضارية التي تظهر الجوانب الثقافية في إمارة أبوظبي·

اقرأ أيضا

مكالمات ورسائل العقارات.. إزعاج للأفراد.. والسر في "العمولة"!!