الاتحاد

عربي ودولي

مستوطنون يحتلون منزلا فلسطينيا


في الخليل وجنود الاحتلال يجرحون طفلين
غزة - وكالات الانباء: قالت مصادر طبية فلسطينية ان الطفلين حسن العتال (15 عاما) وفادى العتال (13 عاما) أصيبا بأعيرة نارية فى الاقدام والاذرع ووصفت المصادر الطبية جراحهما بالمتوسطة· وقال شهود عيان فى المنطقة ان جنود الاحتلال أطلقوا النار بشكل عشوائي على مجموعة أطفال كانوا يلعبون بالقرب من احد التلال الرملية فى المنطقة ما ادى الى اصابة الطفلين· وفى تطور آخر اعتقلت قوات الاحتلال اربعة مواطنين فلسطينيين شمال معبر 'كيسوفيم' جنوب قطاع غزة بحجة انهم حاولوا دخول اسرائيل للبحث عن عمل· وذكر ناطق رسمى اسرائيلى ان المعتقلين لم يكونوا مسلحين عندما اكتشفتهم قوة عسكرية وتمكنت من اعتقالهم ونقلتهم للتحقيق لدى جهاز المخابرات الاسرائيلى العام·
واحتل مستوطنون يهود يوم الجمعة منزل شقيقين فلسطينيين في حي الرميدة في الخليل جنوب الضفة الغربية حسبما افاد امس مسؤولون امنيون فلسطينيون· واضافت المصادر ان المستوطنين رموا على الطريق جميع محتويات هذا المنزل المؤلف من طابقين غير مأهولين ·وكان سكان المنزل قد اضطروا الى الهرب في بداية الانتفاضة في ايلول/سبتمبر 2000 بسبب المضايقات المتكررة التي مارسها المستوطنون· وبحسب المصادر، لم تتدخل القوات الاسرائيلية المنتشرة في المنطقة للحؤول دون اقدام المستوطنين على فعلتهم·
وأكملت قوات الاحتلال الاسرائيلى انشاء موقع عسكري جديد عند مدخل منطقة السيفا شمال بيت لاهيا في قطاع غزة· وقالت صحيفة ' الايام ' الفلسطينية امس ان الموقع العسكرى الاسرائيلى الجديد يتكون من برج للمراقبة يصل ارتفاعه الى أكثر من ثمانية أمتار وغرفتين من الخرسانة المسلحة وكرفانات متنقلة بالاضافة الى مواقع عسكرية جزئية معززة بالكتل الاسمنتية· وقال مواطنون فلسطينيون يقيمون فى المنطقة ان قوات الاحتلال بدأت فى انشاء الموقع منذ نحو أسبوع وقامت خلاله بحفر حفرة كبيرة وضعت فيها كتلا وجدرانا اسمنتية بعمق وصل الى مترين يعتقد أنها للحماية من تفجيرات الانفاق· وقامت جرافات الاحتلال بأعمال التسوية الرملية بوضع سواتر ترابية وكتل اسمنتية وسياج شائك محيط الموقع· وجاءت أعمال انشاء الموقع الجديد فى مكان الموقع القديم الذى كانت قوات الاحتلال قد فككته قبل نحو ثلاثة أسابيع· وقال مواطنون مقيمون فى منطقة السيفا ان اجراءات تفكيك الموقع القديم لم تكن فى اطار الانسحاب المتوقع كما اعتقد البعض ،لكنه جاء من انشاء موقع جديد محصن وأكثر اتساعا· وأضافوا أن الموقع الجديد يشرف على الحاجز العسكرى المقام عند مدخل منطقة السيفا الذى تستخدمه قوات الاحتلال لتفتيش وفحص مواطنى السيفا عند خروجهم ودخولهم الى أماكن سكناهم· وأعرب هوءلاء السكان عن خيبة أملهم من تشديد الاجراءات الاسرائيلية بحقهم بينما اعتقدوا أن سلطات الاحتلال تستعد لازالة المواقع العسكرية من المنطقة·

اقرأ أيضا

قرقاش: الدوحة تتهرب من التزاماتها بمحاولة شق الصف