الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يواجه إيطاليا واليابان وإسبانيا في «شاطئية القارات»

 مراسم قرعة كأس القارات للشاطئية (الاتحاد)

مراسم قرعة كأس القارات للشاطئية (الاتحاد)

رضا سليم (دبي)

أسفرت قرعة النسخة التاسعة لكأس القارات الشاطئية لكرة القدم التي ينظمها مجلس دبي الرياضي، بالتعاون مع لجنة كرة القدم الشاطئية بالاتحاد الدولي لكرة القدم، بمنطقة «كايت بيتش» بدبي، من 5 إلى 9 نوفمبر المقبل، عن وقوع منتخبنا في المجموعة الأولى مع إيطاليا واليابان وإسبانيا، فيما تضم المجموعة الثانية روسيا والمكسيك وإيران ومصر، وتغيب البرازيل بطل 3 نسخ عن البطولة للمرة الأولى، نظراً لمشاركة «السامبا» في المونديال الذي يقام بعد كأس القارات.
جرت القرعة على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقده مجلس دبي الرياضي بمقره، وتحدث فيه سعيد حارب الأمين العام للمجلس، وجوان كوسكو المدير التنفيذي لكرة القدم الشاطئية بـ«الفيفا»، وحضرها محمد بن هزام أمين عام اتحاد الكرة، وناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، وخالد العور رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، ومدير إدارة الفعاليات الرياضية بالمجلس، وعلي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي بالمجلس، وعدد من مديري الإدارات والأقسام ومنتسبي المجلس، وشارك في سحب القرعة الحكم الدولي إبراهيم المنصوري، وميشيل سلجادو نجم المنتخب الإسباني وريال مدريد السابق.
وقال سعيد حارب: سعداء بتنظيم النسخة التاسعة من البطولة التي ينتظرها الجمهور بشغف كل عام، كما أننا نفخر بأن تكون دبي موطناً لبطولات كرة القدم الشاطئية، وبالأخص هذه البطولة العالمية التي نعتبرها منتجاً وطنياً خالصاً، كونها ولدت بفكرة إماراتية، وعملنا على تنظيمها سنوياً، بالتعاون مع لجنة كرة القدم الشاطئية في الاتحاد الدولي واتحاد كرة القدم منذ عام 2011.
وأضاف: أصبحت بطولة كأس القارات من أهم الأحداث العالمية في كرة القدم الشاطئية، حيث تواصل استقطاب نخبة المنتخبات العالمية في كرة القدم الشاطئية، وتجمع البطولة ثمانية من أفضل منتخبات العالم، من بينها روسيا الفائز باللقب ثلاث مرات، وتعد البطولة إضافة مهمة لقطاع السياحة الرياضية في دبي؛ لأن الجماهير تترقبها كل عام لمشاهدة نجوم وأبطال العالم في كرة القدم الشاطئية.
وقال جوان كوسكو: أصبحت دبي مركزاً لاستقطاب أبرز المنتخبات وجماهير كرة القدم الشاطئية، إن استمرارية البطولة طوال هذه السنوات تؤكد نجاحها وأهميتها، ونحن سعداء أن نواصل التعاون مع مجلس دبي الرياضي، حتى نقدم نسخاً إضافية خلال الفترة المقبلة.
وأضاف: سعداء باستمرار تنظيم البطولة على شاطئ كايت بيتش؛ فهو من أفضل الأماكن التي تمت إقامة البطولة فيها، ونتمنى أن تبقى البطولة في هذا المكان الحيوي الذي يجمع الرياضة بالسياحة وبجمال سحر دبي.

«المونديالي» يغيب عن «القارات»
يغيب الحكم المونديالي إبراهيم المنصوري عن إدارة مباريات كأس القارات الشاطئية، فيما يشارك في إدارة مباريات دورة الألعاب الشاطئية العالمية الأولى التي تنطلق السبت، وتستمر حتى 18 أكتوبر الجاري.
وكشف المنصوري عن عدم مشاركته في كأس القارات إلى قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم، بعدم مشاركة الحكام الذين يشاركون في نهائيات كأس العالم 2019، التي ستستضيفها باراجواي من 21 نوفمبر إلى الأول من ديسمبر المقبلين، وقال: قرار «الفيفا» يأتي للحفاظ على الحكام الذين تم اختيارهم لإدارة مباريات المونديال، من التعرض لأي إصابة، وصعوبة ترشيح حكام في وقت ضيق، وأتواجد مع لجنة الحكام واللجنة المنظمة للبطولة، من أجل متابعة الحكام المشاركين، ومساعدتهم على أداء عملهم، ولكن لن أدير المباريات. يذكر أن المنصوري الفائز بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، قاد المباراة النهائية لكرة القدم الشاطئية في دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية في فيتنام، وشارك في تحكيم ثلاثة نهائيات لكأس العالم لكرة القدم الشاطئية، وفي جميع نسخ كأس القارات.

ابن هزام: الدوري الجديد تحت الدراسة
أكد محمد بن هزام الظاهري، أمين عام اتحاد الكرة، أن المنتخب جاهز لكأس القارات، من خلال برنامج الإعداد في الفترة الماضية، والطموحات كبيرة بأن يظهر بالمستوى الذي يليق بكرة القدم الشاطئية في الإمارات، والتجهيزات الكبيرة لها، مشيراً إلى أن كأس القارات محطة إعداد قوية للمنتخب، قبل كأس العالم في باراجواي، وننتظر المزيد من اللاعبين، في ظل النتائج الجيدة في الفترة الماضية والتأهل إلى المونديال، ونطمح أن نصل إلى أبعد مدى في كأس القارات.
ووجه ابن هزام الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، على رعايته للبطولة، وإلى مجلس دبي الرياضي على استضافة الحدث للعام التاسع على التوالي، وهو ما يؤكد دعم المجلس للعبة، وإلى اللجنة المنظمة للبطولة على كل ما يقدمونه، في ظل التطور الذي يشهد الحدث، ومشاركة منتخبات لها وزنها في اللعبة على مستوى العالم، ولعل كأس القارات أسهمت في رفع مستوى اللعبة في الإمارات على مدار هذه السنوات.
وأضاف: مجموعة المنتخب قوية، ومنتخبات مثل إسبانيا وإيطاليا واليابان لها باع طويل في اللعبة، وأعتقد أن جميع المنتخبات في المجموعتين تملك نفس الحظوظ، ولن تكون هناك مباراة سهلة، لأن الفرق الثمانية جاءت إلى دبي من أجل المنافسة على اللقب.
وكشف أمين عام اتحاد الكرة عن وجود دراسة حالياً من أجل إطلاق دوري لكرة القدم الشاطئية، وخلال الأيام المقبلة، سيتم وضع الخطة المناسبة لانطلاق الدوري، طبقاً للروزنامة الخارجية للمنتخب، وقال: نحن في إطار وضع دوري للعبة، وهناك لجنة لتحديد موعد انطلاقته، هذا الموسم، كما أن الدراسة تدرس كل الاحتمالات من خلال مشاركة شركات وأندية وأيضاً الفئات المشمولة لقرار صاحب السمو رئيس الدولة، ونأمل أن تخرج الدراسة التي تقوم بها لجنة الكرة الشاطئية بالاتحاد، في وضع التصور الذي يخدم اللعبة.

 

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا