الاتحاد

عربي ودولي

قطر في عيون سياح فرنسا «دولة مال وإرهاب»

الاستطلاع في موقع «ميديا بارت» الفرنسي (من المصدر)

الاستطلاع في موقع «ميديا بارت» الفرنسي (من المصدر)

أجرى موقع «ميديا بارت» الإخباري الفرنسي استطلاعاً للرأي حول صورة قطر بعيون السكان، وجاءت معظم الإجابات بعبارة «دولة غنية تمول الإرهاب»، لتمثل كل ما تبادر إلى ذهن المشاركين من فرنسيين وسياح. ونشر الموقع الاستطلاع الذي قامت به مجموعة من الصحفيين في الأول والثاني من أغسطس، وشمل عينة من الأشخاص تبلغ أعمارهم 18 عاماً أو أكثر قليلاً. وشمل الاستطلاع 10 سياح من جنسيات مختلفة، و6 فرنسيين، ممن أجمعوا على أن قطر بالنسبة لهم ليست سوى دولة صغيرة لديها الكثير من المال وتدعم الإرهاب. ومن بين السياح صيني، واثنان من بريطانيا، وأميركية، فيما أشار بعض آخر من المشاركين إلى أن صورة قطر تنحصر أيضاً بعيونهم في تمويلها لنادي باريس سان جيرمان، واستضافتها لمونديال 2022، وأعرب هؤلاء عن رفضهم تنظيم مباريات كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر. ونقل التقرير رأي فرنسية قالت «إن قطر دولة تعني الفساد، ودعم وتمويل الإرهاب، وهي حقيقة يعلمها الجميع، وأعلم جيداً أنها أنفقت المليارات لدعم وتمويل الإرهاب، ومتأكدة من أن الدولة فعلت ذلك».
وقال سائح صيني: «لا أعرف شيئاً عن قطر سوى أنها دولة من الشرق الأوسط، والشعب الصيني بصفة عامة عندما يسمعون اسمها يعتقدون أنها دولة تمول الإرهاب وتتسبب في مشكلات في الشرق الأوسط». فيما قال فرنسي: «قطر بالنسبة إليّ هي دولة غنية جداً تمول نادي باريس سان جيرمان، ولكني لا أفكر يوماً في زيارتها».
وقالت سيدة فرنسية أخرى: «لا أريد أن أبدِي رأيي في تلك الدولة، لا أحب الدولة التي تشتري كل شيء بالمال، وانطباعي عنها أنها دولة تقمع الحريات، لاسيما حرية المرأة، ولذلك، فالأمر معقد جداً بالنسبة لي، ولا أفكر يوماً في زيارتها». وقال سائح إنجليزي وزوجته «البريطانيون بصفة عامة لا يرون أن قطر دولة جيدة، وكل ما يعرفونه أنها دولة تمول الإرهاب ولا أفكر نهائياً في زيارتها على الإطلاق». وقالت سيدة أميركية «إن الأميركيين مثل الفرنسيين، بعضهم يرون أن هناك إرهابيين في قطر، والبعض الآخر يرون أنها دولة غنية جداً تستثمر بشكل كبير في مجالات عدة مثل الرياضة».

باريس (الاتحاد، مواقع إخبارية)

اقرأ أيضا

إيران والصين محور الحرب الباردة الجديدة