الاتحاد

الاقتصادي

تعاملات «هادئة» للأسهم المحلية عشية وقفة عيد الأضحى

جلسة تداولات في سوق أبوظبي للأوراق المالية (أرشيفية)

جلسة تداولات في سوق أبوظبي للأوراق المالية (أرشيفية)

سادت حالة من الهدوء قاعات التداول بالأسواق المالية المحلية خلال جلسة تعاملات أمس، والتي تزامنت مع بدء إجازة عيد الأضحى المبارك، ليغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بالمنطقة الحمراء نتيجة تعرض بعض الأسهم القيادية لضغوط بيع، فيما نجح مؤشر سوق دبي المالي في تغيير مساره السلبي الذي استمر لنحو تسع جلسات متتالية ليغلق بالمنطقة الخضراء.
وسجلت قيمة تداولات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، نحو 69.9 مليون درهم، بعدما تم التعامل مع أكثر من 53.4 مليون سهم، من خلال تنفيذ 1197 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 53 شركة مدرجة.
وأغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية على تراجع، بلغت نسبته 0.45%، ليغلق عند مستوى 4884 نقطة، متأثراً بعمليات بيع طالت عدداً من الأسهم القيادية، بعدما تم التعامل على أكثر من 19.3 مليون سهم، بقيمة بلغت 30.1 مليون درهم، من خلال تنفيذ 382 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 22 شركة مدرجة.
فيما شهد مؤشر سوق دبي المالي، خلال جلسة تعاملات أمس، عمليات شراء على عدد من الأسهم القيادية، ليغلق على ارتفاع بنسبة 0.44% عند مستوى 2815 نقطة، بعدما تم التعامل على 34.1 مليون سهم، بقيمة بلغت 39.8 مليون درهم، من خلال تنفيذ 815 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 31 شركة مدرجة.
وتعليقاً على أداء الأسهم المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، قال وليد الخطيب، مدير شركة «جلوبل» للخدمات المالية: «إن الأسهم المحلية شهدت خلال الجلسة تداولات هادئة نتيجة بدء إجازة عيد الأضحى المبارك، فضلاً عن تصادف التداولات مع إجازات الأسواق العالمية، وهو ما أثر على قيم وأحجام التعاملات.
وتوقع الخطيب أن تشهد تعاملات الأسواق المالية المحلية بعد انتهاء موسم الإجازات، زخماً في السيولة بعدما نجح مؤشر سوق دبي المالي في كسر موجة التراجعات التي استمر لنحو تسع جلسات على التوالي، منوهاً بأن الأسهم المحلية تستعد لموجات صعود خلال الجلسات المقبلة بفعل النتائج المالية الإيجابية التي سجلتها معظم الشركات المدرجة خلال النصف الثاني من العام الجاري.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «رأس الخيمة العقارية» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية، بعدما تم التعامل على أكثر من 9.4 مليون سهم، بقيمة 5.7 مليون درهم، ليغلق متراجعاً عند سعر 0.6 درهم، خاسراً فلسين عن الإغلاق السابق، فيما تصدر سهم «أبوظبي الأول» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، لتصل قيمة تعاملاته إلى 7.5 مليون درهم، ليغلق متراجعاً عند سعر 14.15 درهم، خاسراً فلساً واحداً عن الإغلاق السابق.
وفي سوق دبي، جاء سهم «سلامة» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية، خلال جلسة تعاملات أمس، مسجلاً كميات تداول بلغت 7 ملايين سهم، بقيمة 3 ملايين درهم، ليغلق مرتفعاً عند سعر 0.420 درهم، فيما تصدر سهم «إعمار» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، لتصل قيمة تعاملاته إلى 9.9 مليون درهم، بعدما تم التداول على 1.9 مليون سهم، ليغلق مرتفعاً بنسبة 0.8% عند سعر 5.05 درهم، خاسراً 4 فلوس عن الإغلاق السابق.

حاتم فاروق (أبوظبي)

اقرأ أيضا

100 مليون حاوية طاقة "موانئ دبي العالمية" بحلول 2020