الاتحاد

الرياضي

الفيلسوف.. بائع الكتب الأول !

احتفالات سيتي تكررت كثيراً في السنوات الأخيرة (أرشيفية)

احتفالات سيتي تكررت كثيراً في السنوات الأخيرة (أرشيفية)

الشارقة (الاتحاد)

منذ نجاح تجربته التدريبية الأولى مع البارسا، وقيادته للكيان الكروي الذي يرى البعض أنه الأكثر متعة في تاريخ الساحرة، لم تتوقف مطابع العالم عن إصدار الكتب التي تتناول السيرة الذاتية للفيلسوف بيب جوارديولا، وكذلك فكره التدريبي، والخطط التي يعتمد عليها، والتي تقوم في الأساس على أن يكون فريقك ليس مجرد ردة فعل، بل هو الفعل بعينه.
ونطراً للإعجاب العالمي بفكر وفلسفة بيب، فقد تجاوزت هذه الكتب تناول الجوانب الكروية والتكتيكية إلى مراحل أخرى أكثر عمقاً والتصاقاً بالحياة، وعلى رأسها فلسفة وعقلية الفوز، وزرع ثقافة الإبداع، أو كما يقولون في عالم كرة القدم: «ليس مهماً أن تفوز بل الأهم كيف تحقق هذا الفوز»، في إشارة إلى أن الانتصار الذي يتحقق بأداء إبداعي هو هدف الجميع في الكرة وفي الحياة. التكتيك الهجومي، وأسرار بيب في ألمانيا، والسيرة الذاتية للفيلسوف الإسباني، وبارسا واي، وفن الفوز، جميعها عناوين لكتب تم إصدارها بين عامي 2009 و2019 عن جوارديولا، أي أنه أصبح بائع الكتب الكروية الأول في العقد الأخير، وكما يقولون: «أن تصبح مادة لكتاب يتهافت الجميع على الاحتفاظ به فهذا هو الدليل الأقوى على أنك أحد المؤثرين الذين يتجاوز تأثيرهم مجال عملهم».

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا