الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
«شرطة دبي» و «الجنسية والإقامة» في نهائي كأس الداخلية الليلة
«شرطة دبي» و «الجنسية والإقامة» في نهائي كأس الداخلية الليلة
20 يونيو 2011 21:54

تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، تختتم مساء اليوم بطولة كأس سمو وزير الداخلية لكرة القدم للصالات، في نسختها الرابعة عشرة، والتي ينظمها اتحاد الشرطة الرياضي، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، بقاعة صلاح الدين بدبي، بمشاركة 10 فرق من إدارات وزارة الداخلية. ويلتقي في ختام البطولة فريق شرطة دبي وفريق الجنسية والإقامة في نهائي مثير، بعد فوز الجنسية على الدفاع المدني 7 - 3 في المباراة التي أقيمت مساء أمس الأول في الدور نصف النهائي، بينما فاز شرطة دبي على قوات الأمن 2-1، ليصعد الفريقان إلى النهائي، ويلعب قوات الأمن مع الدفاع المدني على المركز الثالث. وعقب المباراة النهائية يقوم المستشار عبد الله سالم بن نصر العامري رئيس اتحاد الشرطة بتتويج القيادة العامة لشرطة دبي بدرع التفوق العام، وأيضاً الفريق الفائز بكأس البطولة والوصيف والشركات الراعية، ومن المنتظر حضور عدد كبير من الشخصيات التي وجهت إليهم الدعوات لحضور النهائي. وأنهت اللجنة المنظمة للبطولة والتي تضم العقيد عبد الملك جاني مدير اتحاد الشرطة، والمقدم عارف الريس رئيس لجنة الأنشطة الرياضية بالاتحاد، والملازم حميد خميس العلي من الإعلام الرياضي بالاتحاد جميع الترتيبات الخاصة بالنهائي. أما عن المباراة النهائية والتي تجمع بين شرطة دبي صاحب الأرض والجمهور وفريق الجنسية والإقامة، فمن المتوقع أن تأتي مختلفة عن لقاء الفريقين في الدور الأول، حيث تأهل للنهائي أول وثاني المجموعة الأولى، وشهدت المباراة الأولى بين الفريقين، فوز الجنسية على شرطة دبي 5 -1، وهي المباراة الوحيدة التي خسرها شرطة دبي في البطولة، بينما لم يخسر الجنسية في أي مباراة في البطولة، وكان التعادل الوحيد مع شرطة رأس الخيمة 3 - 3. ويعتمد عبد الرحمن محمد مدرب “الجنسية” على مجموعة من أبرز لاعبيه، وهم محمد العلوي حارس المرمى، وعصام درويش وجاسم أحمد وسامل خميس وراشد خليفة ويوسف عبد الرحمن وعبد الله راشد وسعيد سالم وسليم سعيد وعلي سعيد وسلطان راشد وجمعة عبيد وداود جمعة وبدر إبراهيم، ومعه الإداري خليفة إسماعيل. بينما يعتمد “شرطة دبي” الذي يقوده المدرب عبد الله جاسم ومعه محمد أحمد إبراهيم حمدون إدارياً، على مجموعة من اللاعبين، أبرزهم خالد شاه وراشد حسن وأحمد خلفان وخالد عباس وسامي عمبر وإبراهيم حسين وفاروق علي ومحمد علي شاه وقاسم عبد الرضا وماجد إسحاق وسعيد صادق ووليد أحمد حسن وطارق سعيد وسيف عبد الله وإبراهيم عبد الله. أما عن مباراة نصف النهائي بين “الجنسية” و”الدفاع المدني”، فقد جاءت قوية، ولم يكن “الدفاع” صيداً سهلاً، رغم خسارته 3 - 7، إلا أن المستوى الفني للمباراة كان قوياً وأشبه بنهائي مبكر، خاصة أن “الدفاع المدني” حامل لقب النسخة الماضية، وسبق له الفوز بالكأس 4 مرات من أصل 13 بطولة. جاء الهدف الأول للجنسية بـ”نيران صديقة”، حيث سجل إدريس فوزي لاعب الدفاع المدني في مرماه بطريق الخطأ، وكان الهدف بمثابة انطلاقة قوية للجنسية، ونجح يوسف عبد الرحمن في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 17، وقبل نهاية الشوط الأول، ارتكب لاعبو الجنسية الأخطاء الستة، والتي تمنح الفريق المنافس ضربة جزائية، وبالفعل سجل عبدالله فرج الهدف الأول للدفاع، وشهدت آخر دقيقتين للشوط الأول 3 أهداف دفعة واحدة لفريق الجنسية، حيث سجل عصام درويش الهدف الثالث، ثم سعيد سالم الهدف الرابع، ومع اندفاع لاعبي الدفاع للتعويض، يسجل عصام درويش الهدف الخامس، قبل نهاية الشوط بـ30 ثانية، لينتهي الشوط الأول بنتيجة 5 - 1 للجنسية. مع بداية الشوط الثاني ضغط الدفاع بقوة، لتعويض التقدم الكبير للفريق المنافس، ويسجل جاسم عبد الرحمن الهدف الثاني لفريق الدفاع، ويتسابق لاعبوه في إهدار الفرص السهلة، ويقف القائم حائلاً دون تعديل النتيجة، ومع الضغط المستمر ينجح الدفاع المدني في تسجيل الهدف الثالث عن طريق عبد الله فرج، وتقترب النتيجة 5 - 3، ومن هجمة سريعة يرد عصام درويش المتألق بالهدف السادس لفريقه في الدقيقة 13، ويطلب عبد الرحمن محمد وقتاً مستقطعاً ويسجل يوسف عبد الرحمن الهدف السابع، لتنتهي المباراة بفوز الجنسية 7 - 3. طابع دفاعي لم تكن المباراة الثانية بنفس مستوى المباراة الأولى، حيث غلب عليها الطابع الدفاعي، وحرص لاعبو شرطة دبي وقوات الأمن على عدم دخول أهداف في مرماهم، وخرج خليفة سالم من فريق قوات الأمن مصاباً، ولم يكمل المباراة، واستمرت الحالة الدفاعية إلى ما قبل نهاية الشوط الأول بـ7 ثواني، حيث نجح راشد حسن من تسجيل الهدف الأول لفريق شرطة دبي من ضربة جزاء، لينتهي الشوط بتقدم شرطة دبي بهدف. وفي الشوط الثاني نجح نواف راشد لاعب قوات الأمن من تحقيق التعادل لفريقه بعد مرور 5 دقائق، لتعود المباراة إلى نقطة البداية، وفي الوقت الذي توقعت الجماهير التي حضرت اللقاء أن تتجه المباراة إلى ركلات الترجيح نجح خالد شاه من تحقيق هدف التقدم من جديد لشرطة دبي في الدقيقة 17 وقبل نهاية اللقاء بثلاث دقائق. بعد الهدف اندفع لاعبو قوات الأمن على أمل تحقيق التعادل والعودة للمباراة، وبالفعل شنوا هجمات خطرة، إلا أن جميعها ابتعدت عن الشباك لتنتهي المباراة بفوز شرطة دبي 2-1، ويتأهل للنهائي. عبد الرحمن محمد: هدفنا تتويج جهودنا بالكأس دبي (الاتحاد) - قال عبد الرحمن محمد مدرب “الجنسية” إن الفريق وضع هدفاً أمامه من بداية البطولة، وهو المنافسة على الكأس، ولعل الوصول إلى النهائي، يعد أحد الأهداف التي نحج الفريق في تحقيقها وسيكون النهائي المحطة الأخيرة للفريق، مشيراً إلى أن جميع اللاعبين قدموا المستوى الطيب في البطولة. ووجه عبد الرحمن محمد الشكر للاعبين على ما قدموه طوال مباريات البطولة، مؤكداً أن الإدارة وفرت سبل النجاح للفريق في البطولة، وكانت الداعم الأول لمسيرته، وأتمنى أن ندخل النهائي دون إصابات، وتكون جاهزية اللاعبين سلاحنا في المباراة. عصام درويش: سلاحنا روح البطولة دبي (الاتحاد) - أعرب عصام درويش لاعب الجنسية والإقامة عن سعادته لصعود فريقه إلى نهائي البطولة، وقال إن تأهل الفريق إلى النهائي خطوة جيدة، بعد أن عبر الدفاع المدني أحد أقوى الفرق في البطولة، وكانت المباراة نهائي مبكر، نظراً لأن كلا الفريقين يستحق الصعود للنهائي، مؤكداً أن فريقه قدم مباراة كبيرة، ولم يقصر أي لاعب، وهو ما حسم المباراة بنتيجة كبيرة. وأضاف: أن النهائي سوف يكون مختلف لأن الفريقين يريدان الكأس، وفريقي جاهز للمباراة والتي نلعبها بروح البطولة، وأتمنى أن ننجح بالفوز بالكأس الغالية. سجل الأبطال 1998 – حرس الحدود 1999 - حرس الحدود 2000 - شرطة أبوظبي 2001 - شرطة الشارقة 2002 - الدفاع المدني 2003 - الدفاع المدني 2004 - شرطة أبوظبي 2005 - شرطة رأس الخيمة 2006 - الجنسية والإقامة 2007 - الدفاع المدني 2008 - شرطة الشارقة 2009 - شرطة أبوظبي 2010 - الدفاع المدني حمدون: فوزنا على قوات الأمن مستحق دبي (الاتحاد)- قال محمد أحمد إبراهيم حمدون مدير فريق شرطة دبي إنها المرة الأولى التي أقود فريق شرطة دبي في كرة الصالات، وأرى أن بطولات اتحاد الشرطة تشهد تطوراً من بطولة لأخرى، ورأينا فريق الدفاع المدني بطل النسخة الماضية يخسر في نصف النهائي، وظهرت فرق جديدة في البطولة بمستوى متميز، مشيراً إلى أن تأهل فريق شرطة دبي إلى النهائي، جاء بدعم من القائد الذي دعم الفريق، ومنح اللاعبين تفرغ للبطولة، وبالفعل فريقي يستحق الفوز على قوات الأمن والتواجد في النهائي. وأضاف: أن المباراة النهائية مواجهة مكررة من مباراة الدور الأول وفاز الجنسية بالخمسة، إلا أن الخسارة فتحت الطريق لنا للصعود إلى النهائي، ونتمنى أن تقودنا الخسارة إلى الفوز بالكأس. جاسم: خسارتنا أمام «الجنسية» لن تتكرر دبي (الاتحاد)- قال عبد الله جاسم مدرب فريق شرطة دبي الحمد لله على الفوز، والتأهل للنهائي، وكانت المواجهة مع قوات الأمن صعبة للغاية، ولكن جهود لاعبي الفريق أنهى المنافسة بفوزنا، وأغلقنا ملف نصف النهائي، وبدأنا مباشرة التفكير في النهائي أمام الجنسية، مشيراً إلى أن جميع الأوراق مكشوفة، وكل مدرب يعرف لاعبي الفريق الآخر، ولن نفكر في خسارة الدور الأول، لأننا لعبنا بأسلوب جعلنا نخسر المباراة وسوف تختلف المباراة النهائية عن بقية مباريات البطولة. عبدالله سلطان: هدفنا واضح منذ البداية دبي (الاتحاد)- قال عبدالله سلطان مدير فريق الجنسية والإقامة إننا اجتمعنا مع اللاعبين والجهاز الفني قبل البطولة، وحددنا هدفنا من المشاركة، وهو المنافسة على الكأس، ولعبنا التصفيات، ولم نخسر أي مباراة في الدور الأول، وفي نصف النهائي، فزنا على الدفاع المدني بطل النسخة الماضية، وصعدنا إلى النهائي لمواجهة شرطة دبي، وأرى أن النهائي سيكون على أعلى مستوى، خاصة أن الكأس غالية على قلوبنا وهدفنا التتويج بكأس البطولة. وأضاف أنها المرة الأولى التي يشرف فيها على فريق الصالات، مشيراً إلى أن فرق البطولة قوية ومستواها الفني جيد، موجهاً شكره إلى الجهاز الفني بقيادة عبد الرحمن محمد، واللاعبين على ما قدموه طوال البطولة، متمنياً أن يحقق فريقه الكأس، والشكر أيضاً إلى وكيل الوزارة لشؤون الجنسية والإقامة على دعمه المستمر للفريق.

المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©