الاتحاد

منوعات

ذبح الأضحية وتقديمها للآلهة في مصر القديمة

معابد مصر القديمة كانت تشهد تقديم الأضحية للآلهة (أرشيفية)

معابد مصر القديمة كانت تشهد تقديم الأضحية للآلهة (أرشيفية)

اكتسبت طقوس الحج لمواضع جسد الإله أوزيريس، الأكثر شهرة بين كل آلهة مصر القديمة، إقبالاً منقطع النظير من قدماء المصريين، وذلك لما كان يتمتع به أوزيريس من أهمية ومكانة بين آلهة مصر القديمة، حيث استمرت عبادته قرابة ألفي سنة، وشيدت المعابد له في كل مكان.
وتقول نقوش المعابد المصرية القديمة إن «ست» إله الشر، قام بتمزيق أوصال الإله أوزيريس إرباً وبعثرها في جميع أنحاء البلاد، ويقال إن «ست» مزق الجسد المقدس إلى 14 قطعة.
وصارت المواضع التي ألقيت بها الأجزاء الـ 14 من جسد أوزيريس مواضع مقدسة يحج إليها الناس من كل حدب وصوب.
وبحسب قول الباحث والمؤرخ المصرى، فرنسيس أمين، لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ)، أمس الأحد، فإن مناطق ومعابد بو باسطة في الشرقية وأبيدوس في سوهاج والكرنك في الأقصر وفيله في أسوان، ودندرة فى قنا، كانت الأكثر شهرة بين الحجاج في مصر القديمة، وأن مواقع أخرى بجانب مواضع جسد إوزيريس كانت أماكن للحج والزيارة في مصر القديمة.
وأشار فرنسيس إلى أن المؤرخ هيرودوت، أخبر ببعض التفاصيل عن الحج إلى منطقة «بو باسطة» في محافظة الشرقية، وكيف كانت تجتذب 700 ألف حاج خلال أعياد المدينة المقدسة، لافتاً إلى أن مدينة طيبة عاصمة مصر القديمة، والأقصر حالياً، كانت تجتذب عشرات الآلاف من الحجاج في عيدي الأوبت والوادي العظيمين.
وقال المدير العام لمنطقة آثار الأقصر الدكتور محمد يحيى عويضة، إن مواسم الحج في مصر القديمة، كانت مواسم للذبح وتقديم الأضحية للآلهة، مشيراً إلى أن المذابح وجدت بالمعابد المصرية القديمة، على شكل كتل حجرية ضخمة في الأفنية المكشوفة، وكان هناك مذبح هليوبوليس الرباعي، والمتاحف ذات الدرج بمنطقة تل العمارنة في المنيا.
وحسب عويضة، كانت هناك مذابح مركبة تتكون من قاعدة أسطوانية فوقها لوحة من الحجر أو طاسة أو موقد لحرق البخور أثناء عمليات الذبح وتقديم الأضحية بالمعابد، خلال الحج والأعياد والاحتفالات الدينية.
يذكر أن الحج قديم قدم الإنسانية، وأن العصور القديمة تركت العديد من الشواهد على ممارسة الإنسان لطقوس الحج، قبيل آلاف السنين، وكان المصريون أصحاب تاريخ حافل في مواسم الحج التي كانت تشهد تجمعات ضخمة، وأن اليونانيين، ومن بعدهم الرومان، كانوا يزاولون الحج لأغراض دينية ورياضية وسياسية أيضاً، بهدف تجميع البلدان الصغيرة تحت لواء عقيدة واحدة.

اقرأ أيضا

"سيتزن" تطبيق إلكتروني للتحذير من الجرائم في أميركا