الاتحاد

الإمارات

مراكز لأطفال الموظفات في دبي برعاية نادي السيدات

دبي- منى بوسمرة:
يستعد نادي دبي للسيدات قريبا وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وبمبادرة من الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة، ورئيسة نادي دبي للسيدات ، للإشراف على إنشاء مراكز رعاية أطفال الموظفات العاملات في مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية في دبي، التي تستهدف خلق بيئة عمل مشجعة تتناسب مع احتياجات المرأة العاملة وأطفالها·
وجاءت توجيهات صاحب السمو حاكم دبي بعد زيارته مؤخرا لمركز رعاية الطفولة بنادي دبي للسيدات وإطلاعه على تجربة النادي الناجحة بتهيئة الجو المناسب للمرأة العاملة، حيث تعمل وهي مطمئنة على أطفالها في المركز، حيث يلبي احتياجات العضوات المنتسبات للنادي إلى جانب رعاية أطفال موظفات النادي· ويقوم نادي دبي للسيدات قريبا وبعد إصدار قرار إنشاء المراكز في جميع دوائر ومؤسسات دبي، بالاجتماع مع مديري المؤسسات والدوائر لوضع صيغة عمل، ليقوم نادي السيدات بتجهيز كافة مستلزمات المبنى والإشراف على تأسيسه ومطابقته للشروط·
وأعربت الشيخة منال بنت محمد عن فخرها بالثقة التي منحنا إياها صاحب السمو نائب رئيس الدولة للإشراف على تنفيذ هذه المبادرة الرائدة التي تستهدف تلبية احتياجات المرأة العاملة ومنحها الفرصة للمشاركة بفعالية في تعزيز ازدهار المجتمع وتمكين النساء من تكوين عائلات، والحصول في نفس الوقت على الفرصة الوظيفية المناسبة'· وقالت سموها ان الإمهات العاملات لديهن الحق في الحصول على أفضل رعاية متاحة لهن ولأطفالهن، في الوقت الذي يعملن فيه ويسهمن في رفد الاقتصاد الوطني ورفع المستوى الاقتصادي لعائلاتهن، كما أنه من حقهن الذهاب إلى العمل بدون أن يقلقن على أطفالهن·
وأضافت سموها: 'نحرص على أن تحقق هذه المبادرة النتائج المرجوة منها، لذلك قام نادي دبي للسيدات بإجراء دراسات مستفيضة شملت كافة الجهات التي ترتبط مباشرة بالمبادرة، بما في ذلك الأمهات العاملات، والأمهات غير العاملات، والموظفات غير المتزوجات ومديرو الموارد البشرية في عدد من مؤسسات القطاع الحكومي والشركات الخاصة، وذلك بهدف إنشاء مراكز رعاية متكاملة توفر كافة احتياجات الموظفات وتتماشى في نفس الوقت مع أهداف واستراتيجيات الجهات الموظفة'·
أهداف أساسية
قالت منى المري نائبة رئيسة نادي دبي للسيدات 'ستساهم مراكز الرعاية في تحقيق عدة أهداف أساسية تتضمن الاحتفاظ بالموظفات اللواتي يمتلكن الخبرة والكفاءة، وضمان عدم تسربهن، وتحسين معدلات الإنتاج والكفاءة لدى الموظفات اللاتي لديهن أطفال، ورفع الروح المعنوية لدى الموظفات نتيجة لإظهار اهتمام أرباب العمل باحتياجاتهن، وخفض نسب الغياب والتأخر إلى الحدود الدنيا، التي تنتج لانشغال الموظفات الأمهات بترتيبات رعاية أطفالهن، وتهيئة موظفات أكثر قابلية على المنافسة في سوق العمل، إلى جانب تحسين صورة المجتمع بشكل عام مع تساوي فرص العمل أمام الموظفات الأمهات'·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يصدر قانوناً بشأن إعادة تنظيم جامعة الشارقة