الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
65 شركة أسترالية تعمل في «حرة رأس الخيمة»
20 يونيو 2011 21:18
ارتفع عدد الشركات الأسترالية المسجلة في هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة إلى 65 شركة تعمل في مجالات التجارة والخدمات والاستشارات، بحسب مسؤولين في الهيئة، حيث استقبلت الهيئة أمس وفداً تجارياً من أستراليا. استهدفت الزيارة تعزيز وزيادة حجم الاستثمارات الأسترالية في الإمارة، في ظل النمو المتسارع للتبادل التجاري بين الإمارات وأستراليا والذي بلغ العام الماضي 17 مليار درهم. وشملت الزيارة سلسلة من اللقاءات بين الوفد الزائر وعدد من المسؤولين في المنطقة الحرة برأس الخيمة، وغرفة التجارة ومختلف الإدارات الحكومية والشركات والمؤسسات التي تعمل في رأس الخيمة. وتم خلال الزيارة اصطحاب الوفد الزائر في جولة تعريفية إلى مختلف مرافق ومنشآت المنطقة الحرة، بالإضافة إلى اجتماع لبحث فرص التعاون التجاري بين الجانبين مع عدد من المسؤولين من غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، ومطار رأس الخيمة، مدينة رأس الخيمة الملاحية، ومشروع ميناء العرب، وسيراميك رأس الخيمة. ضم الوفد الزائر دوج ترابيت السفير الأسترالي لدى الدولة وقطر، وأماندا هودجز القائم بأعمال القنصل العام الأسترالي في دبي، وعدداً من المسؤولين وأعضاء مجلس الأعمال الأسترالي في دبي، وغرفة التجارة والصناعة الأسترالية - العربية. كما ضم الوفد أيضاً ممثلين عن قطاعي التجارة والاستثمار في لجنة التجارة الأسترالية في دبي، وولايات كوينزلاند، وجنوب أستراليا، وفيكتوريا، وغرب أستراليا، ونيو ساوث ويلز. وقال أسامة العمري المدير التنفيذي لهيئة المنطقة الحرة “إن زيارة الوفد فرصة لعرض مرافقنا وخدماتنا التي تطورت بشكل لافت خلال الفترة الماضية”. وأضاف “إن أستراليا من الأسواق الاستراتيجية المهمة، وقد بحثنا فرص الأعمال المحتملة بين المنطقة الحرة برأس الخيمة وأستراليا لتمتين العلاقات وتوثيق أواصر التعاون في مختلف القطاعات الرئيسية، فالمنطقة الحرة برأس الخيمة تقدم للمستثمرين باقة من المزايا والحوافز الاستثمارية، بما في ذلك انخفاض تكاليف تأسيس الأعمال، وخدمات القيمة المضافة، بالإضافة إلى سهولة مزاولة الأعمال”. وأوضح يعمل في المنطقة الحرة برأس الخيمة ما مجموعه 65 شركة أسترالية تنشط في العديد من قطاعات الأعمال المتنوعة كالقطاع الخدمي، والخدمات الاستشارية، والتجارة العامة. وأضاف العمري: الزيارة تعد فرصة مثالية لتعزيز مكانتنا باعتبارنا مركزاً تجارياً يحتل موقعاً استراتيجياً مهماً يهدف إلى مساعدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في تأسيس أعمالها في الدولة، وتوسيع حضورها إلى مختلف دول منطقة الشرق الأوسط. وقد ركزت محادثاتنا اليوم على تطوير الشراكات التجارية في المستقبل. وقد سلطت المناقشات خلال زيارة الوفد الأسترالي الضوء على تطوير التعاون التجاري في مختلف القطاعات الرئيسية في إمارة رأس الخيمة، بما في ذلك الرعاية الصحية، والسياحة، والبرامج التعليمية، وتبادل الخدمات والشبكات، والتعليم العالي، والبحث العلمي. وتشمل المشاريع بين الطرفين مشاريع مشتركة في قطاع الرعاية الطبية الجراحية المتخصصة، ومرافق التدريب، والاستثمارات العقارية، والضيافة، والسياحة الطبية، والترفيه، والمرأة في برامج الريادة، والخبرات الاستشارية، واستقطاب جامعات عالمية مرموقة إلى رأس الخيمة، والبحوث العلمية لمكافحة الأمراض المزمنة مثل السكري والسرطان وغيرهما. وكان وفد من غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة قد زار مؤخراً ولايتي فيكتوريا وكوينزلاند الأستراليتين لتعزيز فرص الأعمال في الإمارة.
المصدر: رأس الخيمة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©