الاتحاد

الرياضي

"برشلونة وأرسنال" نهائي اليوبيل الذهبي في عاصمة الجمال


بعد خمسين عاما من أول نهائي في دوري الأبطال في عام 1956 تستضيف باريس الليلة وللمرة الخامسة في تاريخها نهائي أكبر وأشهر بطولة للأندية في العالم وسط أجواء احتفالية بيوبيلها الذهبي بلقاء مثير بين ارسنال الإنجليزي وبرشلونة الأسباني· واللافت أن أول نهائي للبطولة كان قد ضم فريقين من أسبانيا وفرنسا هما ريال مدريد الذي فاز باللقب وستاد دي ريم، وفي هذه المرة وبعد نصف قرن يشارك فريق أسباني آخر في النهائي وهو برشلونة الخصم اللدود للريال، ولكنه يلتقي اليوم مع فريق إنجليزي يدربه فرنسي ويضم في صفوفه ستة لاعبين فرنسيين· وبينما فاز برشلونة بالبطولة مرة واحدة فقط في عام 1992 ويطمح للفوز بها مرة أخرى، فإن أرسنال وصل للمرة الأولى في تاريخه للمباراة النهائية ويطمح في الفوز بها ليصبح أول ناد لندني يحقق هذا الإنجاز، حيث أن كافة الأندية الإنجليزية التي حصدت اللقب من قبل وهي ليفربول 'خمس مرات'، مانشيستر يونايتد ونوتنجهام فوريست 'فازا بها مرتين'، واستون فيلا تقع خارج عاصمة الضباب·
وتعتبر هذه المرة الأولى التي يلتقي فيها الفريقان في نهائي دوري الأبطال كما أنها المرة الثانية على الإطلاق التي يلتقي فيها فريقان من أسبانيا وانجلترا في المباراة النهائية منذ فوز ليفربول على ريال مدريد بهدف يتيم في عام·1981 وقد كثف الفريقان استعداداتهما للمباراة حيث تعزز خط وسط برشلونة بعودة صانع الألعاب الدولي الأسباني اكزافي المصاب منذ ديسمبر الماضي 2005 والذي تشكل عودته مكسبا كبيرا للمنتخب الأسباني في نهائيات كأس العالم والذي شارك معه في 33 مباراة دولية· ويدخل أرسنال اللقاء وهو يعاني من عدد من الغيابات أبرزها لورين، ابو ديابي، باسكال سيجان للإصابة وايمانويل اباديور، بينما يتوقع عودة اشلي كول المصاب منذ فترة طويلة· وفي حال تعذر مشاركة السويسري فيليب سيندروس سيلعب بدلا منه سول كامبل إلى جانب حبيب كولو توري وايمانويل ابويه، وفي الإحتياط جايل كليتشي وماتيوس فلاميني· وتبدو حظوظ الفريقين متقاربة للفوز وإن كانت معظم الترشيحات تصب في مصلحة برشلونة· ويتوقع أن يلجأ مدربا الفريقين إلى خطة متوازنة دفاعا وهجوما ومراقبة مفاتيح اللعب وإغلاق كافة المنافذ وفرض رقابة لصيقة على رونالدينهو وهنري اللذين يعتبران مكمن الخطورة في الفريقين· وقال ارسين فينجر أن مهمته الرئيسية هي إعداد اللاعبين ذهنيا والتشديد عليهم بضرورة التركيز والقيام بالمهام الموكولة إليهم على أكمل وجه، بينما قال ريكارد إنه لا يهتم كثيرا لما يقوله الآخرون حول الفريق المرشح للفوز لأن أي مباراة نهائية تتحكم فيها العديد من العوامل التي تؤثر على سير المباراة لعل أبرزها الحالة النفسية والذهنية للاعبين، وهدوء الأعصاب، والخطط والتكتيكات وأرسنال يمتلك العديد من المهارات ويلعبون وفقا للعقلية الإنجليزية·
ويتوقع أن يلعب برشلونة بتشكيلة تضم الحارس فالديز، بيول، ماركيز فالديز، فان برونكهورست، ادميلسون، بيليتي، اكزافي، فان بوميل، رونالدينهو ،ايتو ،جولي، وديكو الذي يعتبر اللاعب الوحيد في الفريق الذي فاز من قبل ببطولة دوري الأبطال مع بورتو البرتغالي قبل عامين· وتضم تشكيلة أرسنال الحارس الألماني ليمان الذي يأمل في المحافظة على نظافة شباكه للمباراة الحادية عشرة على التوالي في البطولة وتسجيل رقم قياسي أوروبي جديد، بالإضافة إلى كامبل، تورى، ابويه، آشلي كول، هلب، فابريجاس، جيلبرتو، لونينينبرج، هنري، بيريز، رييس، فان بيرسي وبيركامب·
يدخل برشلونة المباراة وهو منتش بفوزه ببطولة الدوري الأسباني للمرة الثانية على التوالي والثامنة عشرة في تاريخه، كما يرغب أيضا في تحقيق ثنائية دوري الليجا ودوري أبطال أوروبا، أما أرسنال فإنه يحتل المركز الرابع في الدوري الممتاز الإنجليزي وضمن التأهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل ولا يرغب في الخروج من الموسم بدون أي لقب لتعويض جماهيره بالفوز بالكأس للمرة الأولى· ويعول الفريق على سرعة قائده هنري وإجادته تنفيذ الهجمات المرتدة والذي يحتل صدارة هدافي الدوري الممتاز الإنجليزي برصيد 27 هدفا، بينما يعتمد برشلونة على مهارة الساحر رونالدينهو وتمريراته المتقنة وسرعة انطلاق الكاميروني صموئيل ايتو الذي يتصدر قائمة هدافي الليجا برصيد 25 هدفا·

اقرأ أيضا

من مونديال الكرة إلى مونديال ألعاب القوى.. قطر وقضية فساد جديدة