الاتحاد

عربي ودولي

مساعدات إماراتية إلى المكلا والضالع والحديدة

تسليم المساعدات الإماراتية للمحتاجين في المكلا (وام)

تسليم المساعدات الإماراتية للمحتاجين في المكلا (وام)

المكلا، الحديدة، عدن (الاتحاد، وام)

قدمت الإمارات العربية المتحدة، 1000 سلة غذائية تحوي 80 طناً و800 كيلو جرام من المساعدات الغذائية لسكان الأحياء الغربية بمديرية المكلا بمحافظة حضرموت استفاد منها 5000 فرد من الأسر اليمنية غير القادرة. وجاءت هذه المساعدات التي قامت فرق هيئة الهلال الأحمر بتوزيعها على مستحقيها في إطار جهود الإمارات الرامية إلى رفع المعاناة وتطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعاً صعبة بسبب الظروف التي تمر بها اليمن.
وأعرب سكان الأحياء الغربية في المكلا عقب تسلمهم المساعدات الإغاثية عن شكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعباً لوقفتها الأخوية التاريخية إلى جانبهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها. وقد بلغ عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية 2019 «عام التسامح»، 30 ألفاً و244 سلة غذائية تزن ألفين و443 طناً استفاد منها 151 ألف شخص ينتمون إلى الأسر غير القادرة والمتضررة في حضرموت.
وفي الإطار نفسه، سارعت الفرق الإغاثية التابعة لهيئة الهلال الأحمر إلى تقديم سلال غذائية ومستلزمات إيوائية لصالح المئات من الأسر النازحة المتواجدة في مخيم النزوح في منطقة سناح شمال محافظة الضالع جنوب اليمن. وأشار الناطق باسم النازحين في المخيم عبدالجليل الجعوني إلى أن الإمارات سارعت عبر فرق تابعة لها بتزويد مخيم النزوح في سناح بمواد غذائية وخزانات مياه وحمامات وذلك للخفيف من معاناة الأسر المتواجدة في المخيم، موضحاً أن الأسرة النازحة في المخيم معظمها من قرى ومناطق مديرية حجر وتعاني من أوضاع معيشية صعبة. وأوضح أن الاستجابة السريعة للأشقاء في الإمارات تسهم في التخفيف من معاناة النازحين الذين ينشدون مزيدا من الدعم والمساندة من أجل التخفيف من معاناتهم الشديدة.
وسلمت الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر أيضاً شحنة أدوية جديدة إلى مركزين صحيين في محافظة الحديدة ضمن الدعم المتواصل والمدروس للقطاع الصحي بالساحل الغربي. وجرى تسليم الشحنة التي تضمنت كميات جديدة من الأدوية والمحاليل الطبية لمركزي التعفاف بمديرية التحيتا وقطاية بمديرية الخوخة، من قبل الفريق الطبي التابع للهلال الأحمر بحضور نائب مدير مكتب الصحة في الحديدة عبدالعزيز منصر الذي أشاد بجهود «الهلال» المتواصلة دعما للقطاع الصحي في المديريات المحررة بالمحافظة من خلال إعادة ترميم وتأهيل المنشآت الصحية ومدها بالأدوية اللازمة.
وثمن مدير مكتب الصحة في التحيتا حسن أهيف ومدير مكتب الصحة في الخوخة عبدالله زهير دوبلة الدعم المتواصل من قبل الإمارات والذي مكن المراكز والوحدات الصحية في المديريتين من استمرار عملها وبقائها مفتوحة لتقديم الخدمات المجانية للمواطنين اليمنيين. وأعرب مسؤولو مركزي الصحة بالتعفاف وقطاية عن الشكر الجزيل للإمارات لجهودها المتواصلة الداعمة للقطاع الصحي اليمني. وتشكل دفعة الأدوية السابعة من نوعها خلال الشهرين الماضيين وشملت دعم القطاع الصحي بمديرية المخا بمحافظة تعز ومديريات الخوخة وحيس والتحيتا بمحافظة الحديدة.
من جهة ثانية، تسلمت كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة عدن مساعدات جديدة من «الهلال الأحمر» تضمنت أجهزة فنية ومستلزمات إلكترونية تدعم العملية التعليمية في الكلية لتغطية الاحتياجات الضرورية في تحديث العمل الأكاديمي. وعبرت عميدة كلية الطب والعلوم الصحية سوسن باخبيرة عن شكرها للإمارات والهلال الأحمر لدعم الكلية بعدد من أجهزة الكمبيوتر والطابعات وأجهزة الشبكات، مؤكدةً أن كلية الطب والعلوم الصحية في أمسّ الحاجة لمثل هذه التجهيزات التي من شأنها تحسين العمل الأكاديمي والإداري. وأكد نائب رئيس الجامعة محمد عقيل العطاس أن المساعدات المقدمة من الإمارات لكلية الطب جاءت بعد أيام من تسلم كلية الهندسة مساعدات مماثلة تهدف إلى الارتقاء بالعملية التعليمية داخل الكليتين، لافتاً إلى أن «الهلال الأحمر» يقدم مساعدات متواصلة لصالح التعليم الجامعي في عدن ودعم العملية الأكاديمية التي تخدم الوطن.
على صعيد آخر، واصلت هيئة الهلال الأحمر ولليوم الثالث على التوالي حملة الرش الضبابي في مديريتي المنصورة والشيخ عثمان في عدن وذلك ضمن الجهود الرامية لمكافحة الحشرات الضارة المتسببة في الكثير من الأوبئة القاتلة. وجاءت الحملة بالتنسيق مع مكتب الصحة في المدينة وفي إطار القضاء على بؤر البعوض والحشرات الناقلة للأمراض الخطيرة والحميات القاتلة، خصوصاً مع تكدس مياه الأمطار في الشوارع والأحياء السكنية. وأشار منسقو الحملة إلى أن فرق الرش الضبابي استهدفت بؤر البعوض بالمياه الراكدة ومياه الصرف الصحي، وكذلك أماكن تواجد القمامة، وقالوا إن الحملة مستمرة حتى يتم تحقيق الأهداف كافة، وكذلك المساهمة بالحد من انتشار البعوض والقضاء على الملاريا والكوليرا.

اقرأ أيضا

ولي العهد السعودي يستعرض التعاون العسكري مع وزير الدفاع الأميركي