الاتحاد

الاقتصادي

أسواق الأسهم تتماسك مع تراجع المضاربات

صالح الحمصي:
بدت أسواق المال المحلية خلال جلسة تداول أمس أكثر تماسكا على الرغم من محدودية قرار السماح للشركات بشراء 10% من أسهمها· واعتبر محللون أن أداء الأسواق المالية خلال جلسة تداول أمس كان ايجابيا بعد أن تقلصت الهوامش السعرية بين الحدود العليا والدنيا للاسعار·
وقال المحلل المالي وضاح الطه إن جلسة أمس شهدت تراجعا واضحا في نشاط المضاربين نتيجة تقلص الفروقات في الهوامش السعرية للحدود العليا والدنيا· واعتبر الطه ذلك مؤشرا ايجابيا، وقال: إذا استمر الوضع كما جرى 'اليوم' أمس فان السوق سيتمكن من خلق بوادر استقرار تمكن من إعادة الثقة المفقودة· وأكد الطه أن أسواق المال المحلية بحاجة إلى سيولة شبه حكومية طويلة الأمد مجدداً رأيه في التقليل من أهمية القرار الذي يسمح للشركات بشراء أسهمها· وأوضح أن 4 شركات هي اعمار وأملاك وبنك دبي الإسلامي ودبي للاستثمار تسيطر على 75% من إجمالي تداولات السوق منذ بداية العام والبالغة نحو 200 مليار درهم· قائلا إن الشركات الأربعة مرتبطة بمشاريع تحتاج إلى سيولة الأمر الذي قد لا تتمكن معه من شراء أسهمها وبالتالي الحد من أي آثار ايجابية للقرار· وأضاف: تسيطر الشركات العشر الأكثر تداولا على 90% من قيم التداولات فيما تسيطر 88 شركة على 10% فقط ومع افتراض توفر السيولة الكافية لدى الشركات الثماني والثمانين فإن شراءها لأسهمها لن يغير من اتجاهات السوق نهائيا· من جهته قال أحمد عبد الرحمن، المحلل المالي في شركة أمانة كابيتال، إن أسواق الإمارات تشهد استمرارا حالة الترقب والقلق· وأضاف: بالرغم من الإعلان عن السماح للشركات بشراء 10 % من أسهمها إلا أن السوق لم يتأثر بهذا القرار سوى الربع ساعة الأولى من جلسة أمس أعقبه انخفاض كبير كما هو معتاد مع أي بارقة ارتفاع في الأسهم إذ ترتد تحت ضغط عمليات البيع السريع· وأشار عبد الرحمن إلى أن جلسة أمس شهدت انخفاض كمية وقيمة التداول بنسبة 7,9 % و 4,5 % على التوالي حيث تم تداول 207,3 مليون سهم بقيمة 1,6 مليار درهم·
وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول أمس بنسبة 0,39% ليغلق عند مستوى 4,446,27 نقطة· وجرى تداول ما يقارب 210 ملايين سهم بقيمة إجمالية بلغت 1,56 مليار درهم من خلال 13,292 صفقة·
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 55 من أصل 94 شركة مدرجة في الأسواق المالية حيث حققت أسعار أسهم 18 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 30 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات·
ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي -·35% وبلغ إجمالي قيمة التداول 214,58 مليار درهم· وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 12 من أصل 94 وعدد الشركات المتراجعة 76 شركة·

اقرأ أيضا