شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، إنجاز فرسان الإمارات في النسخة الثانية من مهرجان محمد بن راشد للقدرة أمس في أوستن بارك بإنجلترا.
وتفقد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مضمار السباق، وشاهد جانباً من مراحل البطولة، واطمأن على مستوى أداء فرسان الإمارات المشاركين في هذا السباق الذي يعتبر بالنسبة لهم المحطة الأخيرة ضمن الاستعدادات والتجهيزات اللازمة للمشاركة في بطولة كأس العالم للقدرة.
حضر السباق عدد من المسؤولين والملاك والمهتمين برياضة القدرة والتحمل، حيث واصل فرسان الإمارات تألقهم واحتكارهم المراكز الأولى بعد أن توجوا أبطالاً في منافسات اليوم الثاني للمهرجان، والذي تضمن سباق الـ 160 كلم المصنف «3 نجوم دولي»، وتحدي الـ 120 كلم المصنف «نجمتين دولي» ويشتمل فئتي الفردي والفرق، معلنين تفوقهم على نخبة الفرسان في المهرجان الذي يشهد مشاركة أكثر من 600 فارس وفارسة من 42 دولة.
وحقق منتخب الإمارات المركز الأول على مستوى بطولة الفرق لمسافة 120 كلم بمعدل 15:14:30 ساعة، واحتل الوصافة فريق إسبانيا بمعدل 17:10:11 ساعة، فيما حصل الفريق الفرنسي على المركز الثالث بمعدل 18:19:51 ساعة.
وتوج الفارس عبد الله غانم المري بطلاً في سباق الـ 160 كلم على صهوة الفرس «سيكوينتي» لإسطبلات إف 3، مسجلاً زمناً قدره 7:01:53 ساعة، واحتل المركز الثاني الفارس سيف المرزوعي على صهوة الجواد «سيام دى بارذس» لإسطبلات إم.آر.إم، مسجلاً زمناً قدره 7:09:20 ساعة، وجاء في المركز الثالث الفارس محمد عايدة ممتطياً صهوة الفرس «تونكي دو بو ماتيلدا» لإسطبلات إف 3، مسجلاً زمناً قدره 7:13:.47 ساعة.
وحلق الفارس شاهين المزروعي بلقب سباق 120 كلم فئة الفردي على صهوة الفرس «كاستليبر تازاني» لإسطبلات إف 3، مسجلاً زمناً قدره 4:41:29 ساعة، وحل في المركز الثاني الفارس سالم العويسي على صهوة الفرس «كيسهان دا اليس» لإسطبلات إف 3، مسجلاً زمناً قدره 4:41:31 ساعة، وجاء ثالثاً الفارس سعيد الخياري على صهوة الجواد «اي اس ارابي» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 4:41:32 ساعة. وجاء في المركز الرابع الفارس سالم ملهوف الكتبي على صهوة الجواد «عفريت» لإسطبلات إم 7 مسجلاً زمناً قدره 4:54:01 ساعة، بينما احتل المركز الخامس الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم على صهوة الجواد «الغالي» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 4:57:05 ساعة، ويختتم المهرجان فعالياته اليوم بإقامة مجموعة من السباقات المحلية إلى جانب سباقات الخيول الصغيرة «البوني».
وقامت اللجنة المنظمة بتكريم الفائزين في سباق الـ 120 كلم لفئتي الفردي والفرق، إضافة إلى سباق الـ 160 كلم، وتسلم الأبطال كؤوس الفوز بحضور جمهور غفير من عشاق سباقات القدرة الأوروبية والإنجليزية.
وكان فرسان الإمارات قد أعلنوا تبرعهم بجوائز الفوز في المراكز المتقدمة التي حققوها لمصلحة بقية الفرسان المشاركين، تجسيداً لمعنى الروح الرياضية والقيم النبيلة من أجل تخفيف الأعباء المالية على المتسابقين القادمين من إنجلترا ومختلف أنحاء أوروبا.
ويشهد المهرجان في نسخته الحالية، مشاركة عالمية من نخبة فرسان الإمارات والمملكة المتحدة وأوروبا تنافسوا على جوائز مالية تتجاوز قيمتها مليون جنيه إسترليني، تعتبر الأعلى على مستوى أوروبا، حيث يقام الحدث برعاية طيران الإمارات وشركة مبادلة و«عزيزي للتطوير العقاري» ولونجين للساعات و«مدينة محمد بن راشد آل مكتوم ديستكريت 1» وبتنظيم مؤسسة ميدان والاتحاد البريطاني للفروسية ولجنة القدرة البريطانية تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية.
تصدر الفارس سالم العويسي المرحلة الأولى في سباق 120 كلم، وبلغت مسافة هذه المرحلة 40 كلم «الأعلام الحمراء»، على صهوة الفرس «كيسهان دا آيلس» لإسطبلات إف 3، مسجلاً زمناً قدره 1:35:55 ساعة، وتمسك الفارس سالم العويسي بالصدارة في المرحلة الثانية لمسافة 40 كلم «الأعلام الزرقاء» مسجلاً زمناً قدره 3:11:20 ساعة، وواصل الفارس سالم العويسي تصدره في المرحلة الثالثة لمسافة 22 كلم «الأعلام البرتقالية»، مسجلاً زمناً قدره 4:01:13 ساعة.
وفي سباق 160 كلم، تصدر الفارس عبد الله غانم المري المرحلة الأولى لمسافة 40 كلم «الأعلام الحمراء»، على صهوة «سيكوينتي» لإسطبلات إف 3، مسجلاً زمناً قدره 1:54:35 ساعة، وقفز الفارس سعيد المعمري إلى صدارة المرحلة الثانية قادماً من المركز العاشر والبالغة مسافتها 38 كلم «الأعلام الزرقاء»، على صهوة الجواد «يولكينو ديس ميرايلس» لإسطبلات إم.آر.إم، مسجلاً زمناً قدره 3:34:58 ساعة، وعاد الفارس محمد عايدة إلى صدارة المرحلة الثالثة لمسافة 38 كلم «الأعلام الزرقاء»، مسجلاً زمناً قدره 5:18:34 ساعة.
وانتزع الفارس عبد الله غانم المري صدارة المرحلة الرابعة لمسافة 22 كلم «الأعلام البرتقالية»، مسجلاً زمناً قدره 6:17:47 ساعة.

السبوسي: «إم 7» كسبت أسماء جديدة

أكد المدرب محمد السبوسي، أن إسطبلات إم 7 تتطلع إلى المركز الأول دائماً، حيث يعتبر الفائز بالمركز الثاني خاسراً، لاسيما في هذا المهرجان الكبير الذي يحمل اسماً غالياً على قلوب الجميع.
وأشار السبوسي إلى أن إسطبلات إم 7 كسبت أسماء جديدة من الخيول رغم خسارة المراكز الأولى في بعض السباقات، حيث ستكون الخيول الجديدة إضافة قوية في موسم السباقات المحلية، إضافة إلى الموسم الخارجي في السباقات الأوروبية.
وأشاد السبوسي بالنتائج التي حققتها إسطبلات إم 7 في الموسم الأوروبي لهذا العام، والذي يعتبر من أفضل السنوات لإسطبلات إم 7، نظراً للأسماء الجديدة التي انضمت إلى إسطبلات إم 7.
وأبدى السبوسي تفاؤله حيال مشاركة فرسان الإمارات في بطولة العالم لألعاب الفروسية في أميركا الشهر المقبل، وقال: «صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سيختار أسماء الخيول المشاركة من إسطبلات إم 7 وإسطبلات إم.آر.إم وإسطبلات إف 3»، مؤكداً أن الجميع سيعمل كفريق عمل واحد من أجل تحقيق اللقب العالمي وتشريف الوطن.

المزروعي: المستقبل ينتظر «تازاني»

أعرب الفارس شاهين المزروعي بطل سباق الـ 120 كلم، عن سعادته بالفوز باللقب، مشيداً بمستوى الأداء المميز الذي قدمته الفرس «كاستليبر تازاني»، مشيراً إلى أن مستقبلاً مشرقاً ينتظر البطلة، لاسيما أنها تمتلك سجلاً حافلاً بالنتائج المشرفة في الفترة الماضية.
وتوجه المزروعي بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على الدعم اللا محدود مما قاد فرسان الإمارات إلى تحقيق الإنجازات العالمية، مؤكداً أن حضور سموهما مد الفرسان بدافع معنوي من أجل الفوز واعتلاء منصات التتويج.
وكشف المزروعي عن أن أصعب مراحل السباق كانت الأخيرة، حيث شهدت ارتفاع معدلات السرعة بين الفرسان المشاركين، فضلاً عن مسار السباق المتعرج، مشيداً بأداء جميع فرسان الإمارات، والذي ترجم باعتلاء منصات التتويج واحتكار الألقاب على مستوى جميع السباقات.

علي الظاهري (أوستن بارك)