أعرب فضيلة الشيخ أبو بكر أحمد، الأمين العام لجمعية علماء أهل السنة والجماعة في عموم الهند عن خالص شكره وامتنانه إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى جميع حكام الإمارات وشعبها على قرار تشكيل لجنة وطنية عاجلة لإغاثة متضرري فيضانات كيرالا والتي راح ضحيتها المئات وأسفرت عن تشريد مئات الآلاف ودمرت البنية التحتية للبلاد على نطاق واسع.

وأضاف الأمين العام أن "هذا الموقف العظيم يذكّرنا بأن الإمارات ما زالت تسير على الدرب الذي رسمه القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في مد يد العون والإغاثة تجاه الشعوب المتضررة والضحايا المنكوبين".

كما صرح فضيلته أن هذه المساعدات العاجلة والمواقف الإنسانية من قبل الإمارات العربية المتحدة في هذه الظروف الحرجة التي تمر بها ولاية كيرالا الهندية تعكس روح الصداقة التاريخية القائمة بين الإمارات والهند على مر العصور.

وقال فضيلته إن الإمارات قدوة مثلى ونموذج رائع في وقوفها بجانب المتضررين والمنكوبين من الكوراث الطبيعية في أي دولة كانت، وإن دولة الهند قد استفادت كثيراً في السنوات الماضية من مثل هذه المعونات إثر تعرضها لكوارث طارئة مثل الزلازل والفيضانات، وإن القرار التاريخي الذي اتخذته دولة الإمارات في هذا الصدد لا تزال ذكراه خالدة في قلوب ملايين شعب كيرالا لخطورة النكبات التي أصابتهم في الوقت الحالي.