الاتحاد

عربي ودولي

اجتماع بين واشنطن وطوكيو وسيول لبحث نووي بيونج يانج

 دونالد ترامب وكيم جونج أون

دونالد ترامب وكيم جونج أون

اجتمع مسؤولون أميركيون ويابانيون وكوريون جنوبيون، يوم الأربعاء، في العاصمة الأميركية لمناقشة نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية، بعد أيام من توقف مفاوضات بين بيونج يانج وواشنطن في السويد، وفق ما أكدت الخارجية الأميركية.

والتقى المبعوث الأميركي الخاص لشؤون كوريا الشمالية ستيفن بيجون في لقائين ثنائيين كلاً من ممثل كوريا الجنوبية لشؤون السلام في شبه الجزيرة لي دوهون والمدير الياباني لشؤون آسيا وأوقيانيا شيجيكي تاكيزاكي.
وأجرى الممثلون الثلاثة كذلك اجتماعاً مشتركاً.

وأكدت الخارجية الأميركية في بيان، أن الدبلوماسيين الثلاثة "أعادوا التأكيد على أهمية التعاون الوثيق بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان، بالإضافة إلى أهمية التعاون الثلاثي حول كوريا الشمالية من اجل التوصل لنزع كامل للسلاح النووي، وسلام دائم في شبه الجزيرة الكورية".

وانهارت المفاوضات يوم السبت، في السويد بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، مع اتهام بيونج يانج لواشنطن بأنها أفشلت المحادثات رغم تأكيد الولايات المتحدة أن المفاوضات كانت "جيدة".

وغادرت كوريا الشمالية طاولة المفاوضات مؤكدةً خيبتها من غياب حلول "جديدة ومبتكرة" من واشنطن التي اقترحت بدورها عقد لقاء جديد في وقت لاحق من أكتوبر.

اقرأ أيضاً... وزراء خارجية الصين واليابان وكوريا الجنوبية يجرون محادثات في بكين

وتشكل هذه المحادثات المحاولة الأولى لتجديد الحوار بين البلدين منذ فشل قمة هانوي في فبراير بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.
وأجرت كوريا الشمالية الأسبوع الماضي تجربة لصاروخ باليستي بحر أرض، بعدما كانت قد كثفت في الأشهر الأخيرة تجاربها على صواريخ قصيرة المدى.

اقرأ أيضا

بريطانيا تتهم شاباً قادماً من تركيا بالإعداد لأعمال إرهابية