الاتحاد

عربي ودولي

الإضرابات تعم أنحاء باكستان


اسلام اباد ـ وكالات الانباء : أطلقت الشرطة الباكستانية الغاز المسيل للدموع واستخدمت الهراوات امس لتفريق مجموعات صغيرة من الاسلاميين الذين أخفقت دعوتهم الى القيام بإضراب عام على مستوى البلاد في معظم مناطقها· كان مجلس العمل المتحد وهو تحالف مكون من ستة أحزاب اسلامية معارضة قد دعا الى الإضراب لمطالبة الرئيس الباكستاني برويز مشرف بالتخلي عن السلطة· وقالت الشرطة في مدينة لاهور بشرق البلاد إنها أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعة من النشطاء الذين رشقوا متاجر بالحجارة في محاولة لإجبارها على إغلاق أبوابها والالتزام بالإضراب· وأصيب عدد من المحتجين بجروح طفيفة خلال الاشتباكات مع الشرطة في بلدة ليا بإقليم البنجاب بوسط البلاد· وشكا قاضي حسين محمد رئيس مجلس العمل المتحد من أن الحكومة اعتقلت الآلاف من المؤيدين على مدار اليومين المنصرمين في محاولة لمنع الإضراب· وقال إن نسبة المشاركة بالرغم من هذا تظهر مدى المعارضة لمشرف· وفي مدينة كراتشي الساحلية وبعض المدن الكبيرة الاخرى مثل بيشاور وكويتا أغلقت بعض المتاجر وقلت حركة المرور في الصباح الباكر غير أن معظم الأعمال سارت بشكل طبيعي·
وأعلنت الشرطة أنها اعتقلت 500 على الأقل من أنصار مجلس العمل المتحد في كراتشي ولاهور خلال سلسلة من الغارات بدأت يوم الخميس بعد ورود شكاوى مفادها أنهم كانوا يحاولون ممارسة الضغظ على التجار والباعة لإغلاق متاجرهم· كما ادى اضراب الى شلل الحركة في بعض المناطق في حين اعلنت الشرطة عن اعتقال ثمانية نشطاء من الحركة واكتشاف ذخائر· وكان الاضراب شاملا في جنوب غرب بلوشستان وشمال مقاطعات اقليم الجبهة الشمالية الغربية في حين كان الاقفال جزئياً في مقاطعات جنوب السند وشرق البنجاب·واشارت التقارير الى ان كافة المحال التجارية اغلقت ابوابها في كويتا ·

اقرأ أيضا

إيرلندا ترحب باتفاق بريكست بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي