الاتحاد

عربي ودولي

الباجه جي ينضم للتنافس على منصب نائب الرئيس العراقي

الائتلاف خيَّر السنة بين قبول مرشحه لرئاسة الجمعية أو الانسحاب
بغداد - حمزة مصطفى: يُنتِظر أن تعقد الجمعية الوطنية العراقية اليوم الأحد اجتماعها الحاسم لاختيار رئيسها ونائبيه، حيث قدم 'الائتلاف العراقي الموحد' مرشحا جديدا للرئاسة وخَيَّر الكتل البرلمانية الممثلة للسنة بين قبوله أو الانسحاب من العملية السياسية· وفي الوقت نفسه لا يزال الجدل محتدماً بين قائمتي 'الائتلاف' و'التحالف الكردستاني' وكل من 'القائمة العراقية' بزعامة رئيس الوزراء المؤقت الدكتور إياد علاوي والاطراف السنية بشأن الصيغة النهائية للمشاركة في الحكومة الانتقالية·
في غضون ذلك، انضم السياسي السني المخضرم عدنان الباجه جي إلى التنافس لمنصب نائب الرئيس العراقي الجديد في الحكومة العراقية· وصرح للصحافيين في بغداد أمس 'اعلن رسميا ترشيح نفسي لمنصب نائب الرئيس لانني اشعر انني احظى بدعم كبير من شريحة واسعة من الجماعات السنية· اريد ان اوقف الشائعات بان لا رغبة لي في شغل هذا المنصب'· ووجه انتقادات لمنافسيه الشيخ غازي الياور والشريف حسين بن علي، قائلا 'انا شخصيا كنت افضل الانتظار حتى ترشحني الجبهة الوطنية، ولكن صدرت اعلانات أخرى'· وأكد أن 'الجبهة الوطنية' التي تضم 32 مجموعة على الاقل، تمسكت باختيارها لمشعان الجبوري كمرشح لرئاسة الجمعية الوطنية الانتقالية ولكنه أضاف ان الجهود تجري حاليا لاقناع الياور أو الحسين باعادة التفكير والقبول بالترشيح للمنصب·
فقد أبلغ القيادي الكردستاني الدكتور فؤاد معصوم 'الاتحاد' في بغداد أمس أن اجتماع الجمعية اليوم سيكون حاسما حيث ستلجأ إلى اختيار رئيس لها بالانتخاب المباشر في حال لم يتوصل السنة العرب إلى طرح مرشح آخر بدلاً من مشعان الجبوري الذي رفضه 'الائتلاف'· ورجح أن يتم بالتوافق اختيار الدكتور حاجم الحسني عضو قائمة 'عراقيون' بقيادة الرئيس المؤقت الشيخ غازي الياور لرئاسة الجمعية· وأعلن القيادي البارز في 'الائتلاف' جواد المالكي أمس أن قائمتهم رشحت الحسني بدلا من مرشحها السابق الشيخ فواز الجربا، ابن عم الياور· وقال 'لقد اتفقنا على المرشحين، ووافقت أغلبية السنة على المرشح لرئاسة الجمعية وإذا كانت هناك أقلية من السنة لا توافق على هذا الخيار، فهم أحرار في لانسحاب من الجمعية'·
وقال المالكي ان العراقيين السنة 'غير راضين' عن ترشيح الجبوري واذا جاء السنه بمرشح مقبول سنعتمده وندافع عنه ونكون كتلة واحدة، واذا لم يأتوا بمرشح مقبول سنفتح باب الترشيح وقد يرشح لهذا الموقع من السنة أو الشيعة العرب والتركمان'· واضاف 'ان الاصل البرلمانبي لا يقتضي ان يكون رئيس الجمعية الوطنية سنيا او شيعيا عربيا او كرديا ولكن المرحلة الانتقالية والتوافق السياسى لاستكمال المرحلة الانتقالية جعلتنا ننفتح على الإخوة الآخرين لاشراكهم حتى نوفر قاعدة عريضة للحكومة والجمعية'· وتظاهر آلاف العراقيين في شوارع تكريت أمس تأييدا ل الجبوري ورددوا هتافات ورفعوا اللافتات عبرت عن رفضهم للتصريحات والاتهامات التي اطلقها سياسيون في 'الائتلاف' ضد ترشيحه· وقال أحد المتظاهرين' نحن نعتقد أن الجبوري يصلح لمنصب رئيس البرلمان· ونحن ضد ادعاءات الآخرين الذين يريدون زرع الفتنة الطائفية بين ابناء الشعب الواحد'·
وبشأن الترتيبات النهائية لصيغة تشكيل الحكومة، أكد الدكتور معصوم أن قائمتي الائتلاف و التحالف اتفقتا تماماً على كل شيء وستطرحان الاتفاق على 'القائمة العراقية' لحثها على المشاركة في الحكومة· وقال هيئة رئاسة الجمعية ستسمي بعد انتخابها مباشرة في الجلسة نفسها، هيئة رئاسة الجمهورية التي تتكون من رئيس كردي وهو زعيم القائمة الكردستانية جلال الطالباني ونائبين سني وشيعي· وفي حال عدم توصل الاطراف السنية إلى اختيار مرشح مقبول لكل الاطراف، فإن انتخاب رئيس الجمعية سيكون محصوراً بين مرشحين سنيين من قائمة 'الائتلاف' العراقي الموحد هما الجربا والقيادي في حزب 'المؤتمر الوطني العراقي' ومضر شوكت· واعتبر أن ذلك سيشكل 'مخرجاً مؤقتاً' من أزمة تشكيل الحكومة لكنه سيلحق ضرراً فادحاً بالعملية السياسية في المستقبل، خصوصاً إذا نفذ نواب العرب السنة تهديدهم وأنسحبوا من العملية السياسية، حيث ستترتب عليه مخاطر كبيرة تتصل حصراً بعملية المشاركة في كتابة الدستور ·

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يدين إعلان أميركا بشأن المستوطنات