الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
برلين: «الناتو» أساء التصرف في عملية ليبيا
19 يونيو 2011 23:59
اتهم توماس دي ميزير وزير الدفاع الألماني حلف شمال الأطلسي “ناتو” بالتصرف الخطأ في تنفيذ مهمة الحلف الحالية ضد نظام العقيد معمر القذافي في ليبيا. وفي مقابلة مع مجلة “دير شبيجل” الألمانية التي تصدر اليوم، قال دي ميزير إن التخطيط لعملية الحلف في ليبيا اتسم “بقصر النظر”. وفي إشارة إلى التقارير التي تحدثت عن نقص الذخيرة للحلفاء في ليبيا، أوضح الوزير الألماني أنه يجب بطبيعة الحال على أي أحد يشرع في شيء ما أن يكون دائماً على دراية بالمدة التي يستطيع خلالها احتمال تبعات هذا الشيء. وأضاف أنه من غير المرجح بشكل كبير، أن يتم وضع قوة سلام في ليبيا بعد انتهاء الحرب ومشاركة قوات بلاده في هذه القوة. وأوضح الوزير الألماني أن وضع قوة سلام دولية في ليبيا هي مسألة افتراضية لن تكون ضرورية، إلا في حال انقسام ليبيا للفصل بين الأطراف المتصارعة. وقال “في دولة يؤمل تحولها إلى الديمقراطية، فإن هذه الخطوة لن تكون ضرورية ولا مرغوبة”. وأعرب دي ميزير عن أمله في ألا تكون هناك أي حاجة إلى مثل هذه القوة “لأن من المأمول أن تبقى ليبيا موحدة وأن تأخذ طريقها صوب الديمقراطية”. من جانب آخر، بحث آلان جوبيه وزير الخارجية الفرنسي نظيره الألماني جيدو فيسترفيله في بوردو جنوب غرب فرنسا أمس الأول، عدة قضايا دولية بينها آخر تطورات الوضع في ليبيا. وجدد الوزيران مطالبهما للعقيد القذافي بالتنحي عن السلطة. وقال الوزيران إنهما متفقان على الهدف الخاص بالتوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية.
المصدر: برلين، باريس
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©