الاتحاد

الرياضي

المباراة ملحمة و مدهشة ولا تصدق


اتفقت وسائل الاعلام البريطانية على ان المباراة النهائية لكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم التي اقيمت بين ليفربول ووست هام كانت واحدة من افضل المباريات في تاريخ البطولة·وفاز ليفربول بكأس الاتحاد الانجليزي للمرة السابعة بعد ان هزم وست هام يونايتد اللندني بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الاصلي والاضافي للمباراة النهائية بتعادل الفريقين بثلاثة اهداف لكل منهما·وقالت صحيفة صنداي اكسبريس 'كان اعظم نهائي في تاريخ البطولة' ووصفت صحف ومطبوعات اخرى المباراة بأنها كانت 'ملحمة' و'مدهشة' و'رائعة' و'لا تصدق' و'لا تنسى'·
ووصفت وسائل الاعلام ستيفن جيرارد كابتن ليفربول الذي تعادل مرتين لفريقه خلال المباراة وكان هدفه الثاني الذي سجله في الدقيقة 90 من تسديدة صاروخية من على مسافة 30 مترا 'باللاعب المعجرة'· كما كالت الصحف المديح لحارس مرمى ليفربول خوسيه رينا الذي تصدى بنجاح لثلاث من اربع ركلات ترجيح نفذها لاعبو وست ووصفته بانه 'بطل'·وخرجت المباراة النهائية لبطولة كأس الاتحاد الانجليزي بشكل يليق بأعرق مسابقة من مسابقات خروج المغلوب في العالم والتي تراجعت شعبيتها الى حد ما في السنوات الاخيرة لصالح مسابقة الدوري الممتاز ودوري الابطال الاوروبي·وعن تلك المباراة كتب المدير الفني السابق لمنتخب انجلترا بوبي روبسون في صحيفة ميل اون صنداي يقول 'كان يوم شاهد فيه العالم مباراة تليق بكأس الاتحاد الانجليزي·كانت مباراة مثيرة·

اقرأ أيضا

الحمادي.. يكتب التاريخ بـ "فضية الجمباز"