الاتحاد

الرياضي

رونالدينهو: نضجنا كثيراً وعلينا الفوز بلقب جديد


بعد ثلاث سنوات من رحيله من فريق باريس سان جرمان، ناديه الأوروبي الأول،الى برشلونة الإسباني، ها هو النجم البرازيلي الموهوب رونالدينهو سيعود مجدداً الى استاد دي فرانس يوم غد موعد نهائي دوري الأبطال الأوروبي، أمام فريق الارسنال الانجليزي·وقبل 24 ساعة من هذا اللقاء الهام أدلى ساحر السامبا الأول بتصريحات مهمة في حوار مع صحيفة 'الايكيب' لمراسلها في برشلونة أكد فيه انه يحترم فريق الارسنال واصفا اياه بأنه فريق جميل جدا ويضم لاعبين ممتازين ولكنه علق قائلا: يجب أن أفكر بايجابية، فعلينا ان نفوز بلقب جديد وان كنت أدرك ان ذلك سيكون صعبا للغاية·
وعندما سألته الصحيفة عما اذا كان يرى ان الارسنال اقوى من تشيلسي وخاصة انه فريق لم يهزم على الاطلاق في دور الثمانية للبطولة، قال رونالدينيو: لا أنظر للأمور على هذا النحو·· ففريق تشيلسي اجتاز فترة طيبة وعمل مشوارا رائعا في بطولة الدوري الانجليزي، وهو ما يعني انه من المفروض ان يخيفني ايضا بسبب ما عشناه في العام الماضي بسببه، ورغم ذلك لا يثير تشيلسي داخلي أية رغبة في الثأر أو الانتقام·
وقال فاكهة الكرة العالمية في السنتين الاخيرتين: لقد نضجنا كثيرا واحرزنا تقدما كبيرا ونعرف كيف نكون اكثر برودا وانتباها بتنويع أساليب وطرق لعبنا، واضاف: نحن نلعب كرة قدم على الطريقة الريكاردية (نسبة الى فرنك ريكارد المدير الفني لبرشلونة) وهو لعب يقوم على أساس الهجوم الدائم والبهجة والمرح والسرور، فنحن لا نقلد احدا ولا نقارن بأي فريق آخر، لأننا نملك جميعا حرية الهجوم وعندما نفقد الكرة، نقوم بغلق كل المنافذ والمساحات لكي نستعيدها مرة أخرى دون ان نرهق أنفسنا حتى نحافظ على قوانا لكي نستأنف الهجوم بشكل افضل وهنا تكمن قوتنا·
وعن المدير الفني للفريق المنافس في النهائي الأوروبي وهو الفرنسي أرسين فينجر، قال رونالدينهو: أعرف انه ايضا يحب الهجوم، ولديه لاعبون قادرون على ممارسته·· ودفاعه متين وعنده في المقدمة لاعبون اقوياء جدا فنيا ويتمتعون بسرعة كبيرة·· انه نهائي جدير بأن نرى فيه اهدافا، وسألته الصحيفة عن خطورة تيري هنري هداف الارسنال وعما اذا كانت هناك طريقة لفرض رقابة خاصة عليه، قال رونالدينيو: نحن نركز على مراقبة الـ11 لاعبا بدءاً من حارس مرمى الفريق المنافس وحتى آخر مهاجم رأس حربة، وعلق على ذلك بقوله: نحن نريد تجنب المفاجآت·· فلو راقبنا لاعبا بعينه، ستأتينا الخطورة من اللاعبين الآخرين الذين لا يتوقع منهم ذلك، إذ يمكن لأحدهم ان يسجل هدفا أو يصنعه·
عودة الى المنزل
وحرص رونالدينهو على القول: اللقاء نهائي من مباراة واحدة، ولهذا فلا مجال للخطأ وينبغي ان نقدم أفضل ما عندنا من خلال الهجوم والهجوم المستمر، ولم يخف رونالدينيو سعادته بالعودة مرة اخرى للعب في باريس المدينة التي يعشقها ويعلق قائلا: هذه العودة الى باريس حيث يوجد استاد دي فرانس ونادي باريس سان جرمان أول ناد ألعب له في أوروبا انما هي عودة الى المنزل·· صحيح انها ليست بلدي ولكنني فيها اعرف أين أنا وأين أذهب، وأتكلم الفرنسية، وأعرف الناس والمطاعم الشيك·· نفس المشاعر والأحاسيس التي أشعر بها وأنا في البرازيل·واذا كان اللعب في استاد دي فرانس يعني شيئا خاصا بالنسبة له قال: عندما كنت ألعب في فرنسا لم أكن ألعب الا قليلا، اما هنا في برشلونة فأنا ألعب دائما·· واللعب هو أكثر شيء أحبه في العالم·
وعندما أوضحت له الصحيفة ان الـ17 هدفا التي سجلها في الدوري الاسباني مع برشلونة هذا الموسم هو عدد أكبر مما سجله كرويف (16) ومايكل لاودروب (14) ومارادونا (11 هدفا) كل في زمنه عندما كانوا يلعبون مثله في برشلونة، أبدى رونالدينهو دهشته وسعادته في الوقت نفسه وقال: انا·· لم أكن أعرف ذلك، ولم أحسبها، ولكنني أحاول على أية حال تسجيل عدد يتراوح بين 12 و20 هدفا في الموسم، ثم استدرك قائلا: ما يعنيني اكثر ويشغلني بحق هو التمريرات الحاسمة (أي التمريرة التي تسفر عن هدف) ورصيدي منها هذا الموسم 11 تمريرة في الدوري الاسباني وحده، وأعتقد انني قمت بعمل جيد طالما ان هداف فريقي (صامويل ايتو) هو هداف الدوري·
ولأن رونالدينهو لم يكن قد غادر برشلونة بعد الى باريس، فقد سألته الصحيفة عن أول شيء سيفعله عندما يصل الى العاصمة الفرنسية، فقال: سأفعل ما كنت أحب أن أفعله دائماً عندما كنت أعيش هناك·· التنزه في الشانزليزيه والفرجة على الفترينات، وعلى الناس ايضا·· لقد كان ذلك هو متعتي، واستطرد قائلا: لا تتاح لي الفرصة كثيرا لزيارة باريس للاستجمام والراحة واسترجاع الذكريات فلم يعد عندي الوقت لذلك، وعندما يتوافر الوقت فإن باريس هي أول مدينة أرغب في زيارتها·

اقرأ أيضا

فرانس فوتبول تختار الهولندي رينوس ميتشيلز أفضل مدرب في التاريخ