الاتحاد

الرياضي

إعلان تشكيل اللجنة المنظمة لخليجي 18

حمدان بن مبارك رئيساً·· والعويس نائباً
تغطية: عصام سالم:
أعلن معالي عبد الرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أعضاء اللجنة العليا المنظمة لبطولة كاس الخليج العربي الثامنة عشرة لكرة القدم والذي تم اعتمادها من قبل مجلس الوزراء برئاسة معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس نائباً للرئيس وعضوية كل من سعادة ابراهيم عبد الملك،سعادة يوسف يعقوب السركال،سعادة محمد خلفان الرميثي مديراً للبطولة،سعادة عبد المحسن فهد الدوسري رئيساً للجنة الخدمات والعلاقات العامة،سعادة يوسف حسين السهلاوي رئيساً للجنة الفنية،يحيى عبدالكريم رئيساً للجنة المالية،العميد علي عبدالله الشحي رئيساً للجنة الأمنية ومحمد عبدالوهاب بن دخان عضواً ومقرراً للجنة ومحمد ابراهيم المحمود رئيساً للجنة الإعلامية·
السركال بعد تشكيل لجنة خليجي 18
سعداء باختيار حمدان بن مبارك رئيساً للجنة المنظمة العليا
سعيد عبدالسلام:
أعرب سعادة يوسف يعقوب السركال رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم عن سعادته بتشكيل اللجنة العليا المنظمة لدورة كأس الخليج الثامنة عشرة والتي تستضيفها الدولة خلال الفترة من 18 يناير حتى الأول من فبراير 2007 قائلاً: إن التشكيل جاء موفقاً جداً ونحن كاتحاد سعداء بأن يكون الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان رئيساً للجنة المنظمة العليا مما يعكس مدى اهتمام الحكومة بالرياضة بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة·· وأضاف: ان هذا التشكيل بمستواه العالي وبصدوره بقرار من مجلس الوزراء إنما يكشف عن مدى اهتمام الحكومة بتحقيق النجاح الكبير للبطولة·
وقال السركال: مثلما تعودنا في دولة الإمارات العربية المتحدة أن يتحقق النجاح في كل المناسبات والفعاليات التي تستضيفها الدولة سواء رياضية أو اقتصادية وغيرها فإنني أتمنى أن يحالفنا التوفيق بإخراج خليجي (18) القادمة بالصورة التي تتناسب مع قيمة الدورات الخليجية· أما فيما يخص اتحاد الكرة واستعداداته لهذه البطولة فأستطيع القول إننا وضعنا برنامج إعداد للمنتخب واضح المعالم جار تطبيقه منذ مشاركة المنتخب الوطني في بطولة كأس اكيرن التي أقيمت باليابان في الصيف الماضي وفاز المنتخب بلقبها بعد أن فاز على منتخب اليابان صاحب الأرض بعد غياب 18 عاماً تقريباً وتعادل مع منتخب بيرو القوي· وقال إن هذا البرنامج مستمر حتى اليوم وأيضاً حتى إقامة البطولة، لكن الذي نأسف منه أن بعض الاخوة الرياضيين وكذلك الإعلاميين لا ينتبهون الى هذا الأمر وأريد هنا أن أذكرهم بهذا البرنامج إذا كانوا في غفلة·· كما أن هذا البرنامج يتم تطبيقه بنجاح رغم عدم وجود ميزانيات ثابتة·· وإن شاء الله سيتم إعداد المنتخب بشكل جيد·· ونحن في اتحاد الكرة لا نعد بالفوز بالبطولة لأن الذي يعد بالفوز يضلل الرأي العام·· لكننا نقول إننا نستطيع أن نعد المنتخب إعداداً جيداً ومتميزاً ليصبح موضوع الفوز بالبطولة ممكناً لكنه في النهاية يبقى في علم الغيب·
الافتتاح والختام بمدينة زايد·· والمباريات باستادي محمد بن زايد وآل نهيان بأبوظبي
في أول تصريحات له بعد توليه منصب مدير 'خليجي 18' أكد سعادة محمد خلفان الرميثي ان ثقته الكاملة في قدرة دولة الإمارات على تنظيم دورة خليج مميزة بكل المقاييس مثلما كان عليه الحال عندما استضافت دورة الخليج السادسة على 1982 ودورة الخليج الثانية عشرة على 1994 لا سيما ان الدولة لديها امكانات هائلة سواء على صعيد المنشآت الرياضية او الخبرات التنظيمية والكوادر الإدارية التي سبق لها ان أبهرت العالم عندما استضافت الإمارات نهائيات كأس العالم للشباب عام 2003 وأدهشت كل آسيا عندما احتضنت بطولة أمم آسيا الحادية عشرة عام 1996·
وأوضح الرميثي ان الفترة الزمنية التي تفصلنا عن الحدث الخليجي تكفي تماما لتحقيق طموحاتنا في تنظيم دورة مميزة لا سيما ان اللجنة التحضيرية برئاسة معالي الوزير عبد الرحمن العويس نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة قطعت شوطا طويلا في الاعداد للدورة وهيأت الأجواء لنجاح مهمة اللجنة العليا التي تضم نخبة من أبرز الشخصيات الرياضية القادرة على تحقيق طموحات كل أبناء المنطقة في تنظيم غير مسبوق لدورة الخليج·
وأوضح سعادة محمد خلفان الرميثي ان حفلي افتتاح وختام 'خليجي 18' سيقامان في مدينة زايد الرياضية وان المباراة الأولى ستقام عقب حفل الافتتاح مباشرة ويستضيف ستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة احدى المجموعتين بينما تقام مباريات المجموعة الأخرى بستاد آل نهيان بنادي الوحدة· وكشف الرميثي النقاب عن عدم نية اقامة ألعاب مصاحبة على هامش دورة الخليج مؤكداً ان الدورة منذ انطلاقتها بالبحرين عام 1970 وهي مخصصة لكرة القدم وان اقامة ألعاب مصاحبة على هامش خليجي 18 بالدوحة كان بمثابة حالة استثنائية لتجربة المنشآت والكوادر القطرية في طريق الاعداد لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية·

اقرأ أيضا

"الأولمبياد الخاص".. الأعظم في التاريخ