الاتحاد

عربي ودولي

الأميركيون يدعّمون الشرطة العراقية لتسريع خفض قواتهم


واشنطن-أ ب: كشف تقرير اميركي ان المسؤولين العسكريين الذين يركزون حاليا على كافة الامكانات والوسائل التي تسمح له بإجراء خفض كبير في عديد القوات الاميركية بالعراق قبل نهاية العام الحالي صاروا أكثر اهتماما برفع قدرات الشرطة العراقية مقارنة باهتمامهم بتعزيز المصداقية والثقة بالقوات المسلحة· وكانت جرعات التدريب المخصصة للشرطة والأمن العراقي أقل وأبطأ من تلك التي تلقاها الجيش، غير ان تصاعد العنف الطائفي مؤخرا وما نتج عنه من اشتباكات دينية وقبلية وفداحة تداعياتها على قوات الشرطة أصبح مصدر قلق أكبر للقوات المتعددة الجنسيات وخاصة الأميركية التي تسعى لاحلال قوات عراقية محلها لبسط الأمن والاستقرار·
وتعتمد خطة الرئيس الاميركي جورج بوش لخفض القوات الأميركية من 133 الفا الى نحو مئة الف أو أقل بنهاية العام الحالي على مدى تطور قدرات الجيش العراقي والشرطة وحرس الحدود وقوات محدودة في مجالات ذات صلة· وهناك حالات موثقة عن عمليات فرار من قبل عسكريين من الجيش والشرطة العراقية في مواجهة المتمردين المسلحين اضافة الى حالات اختراق للقوات الأمنية من قبل المسلحين والإرهابيين رغم ان الجيش الأميركي يقر حاليا بتراجع وتيرة حالات الهروب من ميدان المعركة· وتأمل ادارة بوش التمكن من خفض القوات الأميركية بتسليم المسؤولية الأمنية للعراقيين خاصة بعد اتساع نطاق الاحتجاجات على الحرب في الساحة الأميركية الداخلية·

اقرأ أيضا

رجل الأعمال الهندي نيراف مودي في قبضة الشرطة البريطانية