الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
راشد النعيمي يطلع على مشروع إعادة تدوير المخلفات الصلبة
راشد النعيمي يطلع على مشروع إعادة تدوير المخلفات الصلبة
19 يونيو 2011 23:35
اطلع الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان في مكتبه أمس من معالي الدكتور راشد بن فهد وزير البيئة والمياه والوفد المرافق له من الوزارة على مشروع إعادة تدوير المخلفات الصلبة الذي ستنفذه الوزارة مستقبلاً في إمارات الدولة بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة. وناقش رئيس الدائرة مراحل المشروع وخطة العمل المتعلقة به، مؤكداً على أن الدائرة ستسخر كل طاقاتها لنجاحه بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه. من جهته، أشاد معالي وزير البيئة والمياه بن فهد بدور الدائرة وجهودها في حماية البيئة وتطبيقها التشريعات والقوانين الاتحادية التي تحكمها وفق القوانين البيئية العالمية بما يضمن الحفاظ على بيئة مستدامة خالية من التلوث. وأكد الشيح راشد النعيمي رئيس الدائرة على أهمية حماية عناصر البيئة من التلوث القسري لافتاً بأن الدائرة بكافة قطاعاتها جاهزة للتعاون المطلق مع وزارة البيئة والمياه ووزارة الاشغال لتنفيذ أية مشاريع بيئية تستهدف تحقيق المصلحة الوطنية بما يخدم سكان الإمارة من المواطنين والمقيمين فيها. وبين الشيخ راشد النعيمي بأن الدائرة تحرص على تطبيق كافة القوانين والتشريعات المرتبطة بحماية البيئة وتعمل على متابعة ذلك بشكل دائم من خلال التأكد من سلامة الأغذية والمياه والأجواء البيئية النظيفة في كافة الظروف والأحوال مشيداً بما تقوم به وزارة البيئة في نشر الوعي البيئي بين كافة القطاعات وجهودها الملموسة في تنفيذ مشاريع بيئية تصب في المصالح المشتركة للوزارة وشركائها الاستراتيجيين من كافة القطاعات. وثمن معالي الوزير كافة المنجزات التي حققتها الدائرة في مجال حماية البيئة وما قامت به من تأسيس محطات تحد من تلوث الهواء بالإضافة إلى مبادرتها في إطلاق حظر استخدام الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل وغيرها من المبادرات البيئية التي تعنى بالبيئة البحرية. واستعرضت الدكتورة مريم حسن الشناصي وكيل وزارة البيئة والمياه بحضور يحيى إبراهيم أحمد مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان وعدد من مسؤولي الوزارة والدائرة مراحل تنفيذ مشروع إعادة تدوير النفايات الصلبة الذي ستنفذه الوزارة مستقبلاً، كما عرضت الرؤية والأهداف من تنفيذه بهدف حماية البيئة والتخلص من النفايات بطرق علمية مدروسة. من جهته، أكد يحيى إبراهيم أحمد مدير عام الدائرة استعداد الدائرة لتوفير الخدمات اللوجستية لتنفيذ المشروع، ولفت إلى دوره في توفير بيئة مستدامة خالية من التلوث للمخلفات الصلبة التي تؤثر على المظهر الحضاري للإمارة وتسبب في تلوث الأجواء البيئية بوجود مخلفات بيئية ذات ارتداد سلبي على القطاعات الأخرى مثل السياحة والاستثمار مشيراً إلى حرص الدائرة من خلال خطتها الاستراتيجيجة على تحقيق تنمية مستدامة من خلال بيئة عصرية تخدم مستقبل عجمان. وتخلل اللقاء مناقشات عديدة تتطلع بالمشاريع البيئية المنفذة وطرح وجهات نظر مختلفة حول آليات ترجمة استراتيجية وزارة البيئة والمياه فيما يتعلق بحماية البيئة في الدولة. «البيئة» وبلدية الفجيرة تستعرضان مناقصة لإنشاء مكب متطور للنفايات السيد حسن (الفجيرة) – عقد أمس بمقر بلدية الفجيرة اجتماع تنسيقي بين وزارة البيئة والمياه وبلدية الفجيرة، بحضور الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، والدكتورة مريم الشناصي وكيل الوزارة، والمهندس محمد سيف الأفخم مدير بلدية الفجيرة، والمهندس علي قاسم مدير مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية، وأصيلة المعلا مدير إدارة الخدمات والبيئة ببلدية الفجيرة. وتطرق الاجتماع المشترك بين وزارة البيئة والمياه وبلدية الفجيرة إلى الدراسة التي أجرتها إحدى الشركات الكبرى والمتخصصة في اختيار مواقع مكبات النفايات الخاصة بالمواد الصلبة أو نفايات المخلفات المنزلية. واستعرض الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه آخر التطورات والمستجدات في هذا الملف من خلال الجهود التي قامت بها الشركة تمهيداً لطرح المشروع على الشركات المتخصصة في مناقصة عامة لتنفيذها. ومن المتوقع أن ترى مشاريع المكبات الجديدة النور في الفترة من 2011 – 2015 تقريباً، حيث يستغرق العمل في مشاريع المكبات المتطورة قرابة العامين. وأكد وزير البيئة والمياه خلال الاجتماع أن مكبات تدوير وفرز النفايات التي ستقام، وجار البحث عن انسب الأماكن لإقامتها في ثلاث إمارات، ومن المقرر أن تكون على أحدث النظم وما وصلت تكنولوجيا مكبات النفايات الصلبة، حيث تهدف سياسة وزارة البيئة والمياه من إقامة تلك المكبات للنفايات المنزلية للتقليل قدر الإمكان من المخاطر الصحية والبيئية بالفجيرة. من جانبه، قال المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة في الاجتماع إن الفجيرة لديها الآن 6 مكبات للنفايات المنزلية ومكب واحد للنفايات الخطرة وآخر للإطارات وثالث لمواد البناء وأكبر هذه المكبات في مدينتي الفجيرة ودبا والبقية في المناطق البعيدة أو التي تتوسط عدة مناطق. وأشار الأفخم إلى أن الفجيرة لديها عدة خيارات مطروحة لإقامة مكب النفايات الجديد، وسوف يتم اختيار المكان الأفضل وفقاً لمكانة الموقع وبعده عن الرقعة السكنية ومدى تأثيره على الصحة العامة والبيئة، مؤكداً أن هذين الأمرين هما نقطة التماس والهدف المشترك بين وزارة لبيئة والمياه والبلدية وتسعيان لتحقيقهما على أرض الواقع بشكل مثالي.
المصدر: عجمان
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©