الاتحاد

دنيا

مكتبات الشارقة تُثري صيف الصغار بمخيم القراءة

من أنشطة المخيم الصيفي

من أنشطة المخيم الصيفي

الشارقة (الاتحاد)

تنظم مكتبات الشارقة العامة، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، «مخيم القراءة الصيفي»، في مكتبة الشارقة العامة، بهدف تشجيع الأطفال، من عمر 7 إلى 12 عاماً، على القراءة، وإبراز أهميتها كوسيلة فاعلة للاستفادة من مختلف العلوم والمعارف.
يسعى المخيم الذي تستمر فعالياته كل اثنين، وثلاثاء، وأربعاء من شهر أغسطس الجاري، في مكتبة الشارقة العامة، إلى استثمار أوقات فراغ الأطفال وطاقتهم خلال الإجازة الصيفية بطريقة ترفيهية قريبة إلى قلوبهم، حيث يتضمن سلسلة من الورش القرائية، والعلمية، والفنية، والتوعوية، والرياضية.
ومن بين الورش التي يتم تنظيمها ورشة «كيف تقول لا لمن يؤذيك» التي تعرّف الطفل بأهمية حماية نفسه وكيفية الدفاع حال تعرضه للخطر أو الأذى من قبل الآخرين، وورشة «طفلة من الفضاء»، وهي عرض تثقيفي يعرف المشاركين بأسرار الفضاء، وورشة «إعادة التدوير»، و«قصتي» التي تعلم الطفل كيفية صناعة الكتاب وكتابة قصة، وورشة تعلم أساسيات وفنون الخط العربي.
كما يقدم المخيم ورشة عمل تدريبية بعنوان «رحلة حول العالم»، حيث يتعرف الأطفال من خلالها إلى أهم الأساليب المتبعة في مجال رسم المعالم المشهورة حول العالم على لوحات مصنوعة من القماش، كما يكتشفون من خلالها جماليات وأسس الفن التجريدي، إلى جانب تخصيص ورشة «المصمم الصغير»، التي تهدف إلى تحفيز الأطفال على التفكير الإبداعي، والحفاظ على البيئة، لكونها توفر لهم فرصة التفكير خارج الصندوق لإعادة تدوير بعض المواد والاستفادة منها مجدداً.
ومن جانبها، نظّمت مكتبة كلباء العامة مخيم «صيف المهن» الذي استهدف الأطفال من عمر 8 إلى 14 سنة، حيث قدّم للمشتركين خلال كل أسبوع مهنتين، تعرفوا من خلالها على أهم الأسس المتبعة في مجالات العمل، فقد تم تخصيص ورش عمل تقدم للأطفال تعريفات أساسية عن المهن الطبية والوقائية، إلى جانب استعراض لأساسيات الطهي وصنع المأكولات الخفيفة، في توليفة جمعت بين المتعة والتعلّم.
كما نظمت مكتبة وادي الحلو برنامجاً صيفياً، بعنوان «صيفنا يحلو بالابتكار»، بالتعاون مع مركز الطفل بوادي الحلو، تضمنت باقة متنوعة من الورش التدريبية والتوعوية التي تثري معارف وخبرات الأطفال.
وقالت سارا المرزوقي، مدير إدارة مكتبات الشارقة العامة: «يأتي تنظيمنا لهذه المخيمات تماشياً مع رؤية مكتبات الشارقة العامة، التي قدمت ومنذ إنشائها، مساهمات ثقافية واضحة من خلال الفرص المعرفية التي تتيحها لجموع القراء والمثقفين في دولة الإمارات وإمارة الشارقة، ومن هذا المنطلق يترجم تخصيصنا لهذه المخيمات الصيفية مدى الحرص على غرس ثقافة القراءة في نفوس الصغار، ومساعدتهم على اكتشاف مواهبهم الكامنة وتنميتها، وفتح المجال أمامهم للتعلم واختبار تجارب جديدة، فضلاً عن تعزيز روح المشاركة، وتشجيعهم على التعلم».
وتنظم مكتبات الشارقة العامة هذا المخيم بالتعاون مع مبادرة لغتي، و«متحف الشارقة للخط»، و«حماية حقوق الطفل»، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية «مزرعة الأطفال».

اقرأ أيضا