الاتحاد

الاقتصادي

إجازة "الأضحى" ترفع أسعار تذاكر الطيران 80%

مسافرون عبر مطار أبوظبي (الاتحاد)

مسافرون عبر مطار أبوظبي (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

ساهم الطلب المتزايد على السفر إلى الخارج في ارتفاع أسعار تذاكر الطيران والسفر، بمعدلات تتراوح ما بين 70 إلى 80%، نتيجة تصادف انتهاء العطلة الصيفية، وبدء عودة المدارس مع إجازة عيد الأضحى، بحسب مديري شركات سياحية عاملة بالسوق، أوضحوا أن معدلات الإشغال في رحلات الطيران المتجهة إلى كل من ألمانيا ومصر شهدت معدلات قياسية بلغت 100% مع بداية إجازة عيد الأضحى.
وقال هؤلاء لـ «الاتحاد»: «إن أمس وأول من أمس شهدا ذروة إشغال الرحلات المتجهة إلى كل من مصر، الأردن، ألمانيا، وتايلاند، بالتزامن مع اتجاه مواطني دولة الإمارات لقضاء عطلة عيد الأضحى في الوجهات السياحية العربية والأوروبية، فضلاً عن بدء عودة المقيمين بالدولة من الإجازات الصيفية، لتسجل أسعار تذاكر الطيران معدلات قياسية جديدة».
وأضاف وكلاء السفر أن الطلب الكبير على السفر ارتفع بعد الإعلان عن فترة عطلة العيد رسمياً، مؤكدين أنه مع انتهاء العطلة، وقرب بدء موعد العودة إلى المدارس، فإن العديد من المسافرين مضطرون للعودة في وقت واحد.

معدلات قياسية
وقال سعود الدرمكي، الرئيس التنفيذي لشركة «بريميير» للسياحة والسفر: «إن أسعار تذاكر الطيران زادت مع بدء إجازة العيد بمعدلات قياسية غير مسبوقة تراوحت ما بين 70 إلى 80% عن المعدلات الطبيعية، نتيجة الازدحام الشديد الذي تشهده مطارات الدولة، خصوصاً أسعار التذاكر إلى الوجهات السياحية المفضلة لدى مواطني دولة الإمارات، ومنها على سبيل المثال إيرلندا وأذربيجان، فضلاً عن وجهات مصر وتونس».
وأضاف الدرمكي أن رحلات العودة شهدت معدلات قياسية في الإشغال نتيجة تصادف انتهاء العطلة الصيفية، وبدء عودة المدارس، مع إجازة عيد الأضحى، لترتفع أسعار الدرجة السياحية إلى 7000 درهم للرحلات المتجهة للقاهرة ونحو 4000 درهم للرحلات المتجهة إلى العاصمة الأردنية عمان، مؤكداً أن رحلات العودة لا تزال تضغط بقوة على متوسط الأسعار بالنسبة لتذاكر عيد الأضحى، خصوصاً للرحلات المقبلة من القاهرة التي أصبحت تمثل الوجهة الأكثر طلباً.
وعزا الدرمكي ارتفاع أسعار تذاكر الطيران إلى هذه المستويات غير المسبوقة إلى الزيادة الكبيرة في الطلب مقابل عدم ارتفاع السعة المقعدية الحالية لدى شركات الطيران، سواء المحلية أو العالمية، مؤكداً أن السعة المقعدية أصبحت متواضعة للغاية أمام الطلب المتزايد، وهو ما جعل الكثير من الشركات تتجه إلى تسيير رحلات إضافية إلى الوجهات الأكثر طلباً، خصوصاً إلى الوجهات السعودية، سواء المدينة أو جدة، بالتزامن مع بدء موسم الحج.

إشغال الرحلات
بدوره، أكد أوج خليل، مدير عام شركة «سفر» للسياحة والسفر التابعة لمجموعة الفهيم، أن نسبة إشغال رحلات الطيران بالدولة، سجلت معدلات قياسية، خاصة بالنسبة لرحلة العودة، لافتاً إلى أن نهاية عطلة العيد جاءت في توقيت عودة المسافرين نفسه من عطلاتهم الصيفية، موضحاً في هذا الصدد أن الكثير من شركات الطيران قامت بحجز معظم الرحلات المتجهة نحو الوجهات الأكثر طلباً.وأضاف خليل أن وجهات مصر والأردن ولبنان كانت أكثر الوجهات العربية طلباً خلال الصيف وعطلة عيد الأضحى، يليها مدينه باكو في أذربيجان، خاصة بعد تطبيق إعفاء مقيمي دولة الإمارات العربية المتحدة من جميع الجنسيات من الحصول على تأشيره مسبقه لأذربيجان، فضلاً عن أن الطلب على الوجهات إلى لندن وسويسرا لا يزال على رأس القائمة إلى الوجهات الأوروبية، مع زيادة ملحوظة على الحجوزات إلى جزر المالديف.
وبخصوص معدلات الزيادة في أسعار الوجهات الأكثر طلباً، أشار مدير شركة «سفر» إلى أنه لوحظ أن معدلات أسعار تذاكر السفر والفنادق والعطلات بشكل عام ارتفعت بنسبة 20%، وفي بعض الحالات قد بلغت مستوى 40%، خاصة عندما يقوم المسافرون بالحجز قبيل الرحلة بأيام، مطالباً المسافرين بحجز وشراء تذاكر عطلاتهم مبكراً للحصول على أسعار منخفضة، مؤكداً أن الطلب المتزايد على رحلات العودة في الفترة التي تلي عطلة العيد، ساهم بشكل كبير في زيادة الأسعار إلى وجهات القاهرة وتونس وبيروت وعمان، مشيراً إلى أنه ومع انتهاء العطلة، وقرب بدء موعد المدارس، فإن الكثيرين مضطرون للعودة في وقت واحد، ما يسبب ازدحاماً كبيراً على الرحلات.

اقرأ أيضا

ميركل: أميركا تعتبر السيارات الأوروبية خطراً على الأمن القومي