الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
انطلاق معرض «أبوظبي للصيد والفروسية» 14 سبتمبر المقبل
انطلاق معرض «أبوظبي للصيد والفروسية» 14 سبتمبر المقبل
19 يونيو 2011 23:32

تنطلق الدورة التاسعة من المعرض الدولي للصيد والفروسية التي تقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض 14 سبتمبر المقبل، وتستمر حتى 17 من الشهر نفسه، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بأبوظبي، رئيس نادي صقاري الإمارات، وبدعم من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث. وكشف عبدالله القبيسي مدير إدارة الاتصال في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، مدير المعرض أنّ الدورة التاسعة من الحدث سوف تقام على مساحة 31 ألف متر مربع، وستشهد عرض أحدث وأفضل المنتجات المرتبطة بالصقارة ورياضات الفروسية ورحلات القنص والرياضات البحرية والخارجية وأسلحة الصيد ومكوناته وذخيرته ومعدات صيد الأسماك. كما سيتم عرض عدد من التحف والفنون التقليدية. وقال القبيسي: لن تقتصر معروضات الحدث الذي يستقطب كبريات الشركات والمؤسسات العالمية، على معدات الصيد والفروسية فقط، بل سيكون هناك قسم لصيد الأسماك والأنشطة البحرية، تلبية لاهتمامات كل من الهواة والخبراء المعروفين في مجال صيد الأسماك والغوص والنشاطات البحرية. وتشهد دورة هذا العام من المعرض، وفقاً لبيان صحفي للهيئة، مشاركة الكثير من الأسماء الشهيرة في هذه الصناعة، مثل “الشعالي مارين”، و”إي زد تريلر”، و”الخليج للنشاطات البحرية”، وسوف يعرض المشاركون تشكيلة المعدات المتوافرة في مجال الأنشطة البحرية. وتابع، أن ثمة أسباباً متعددة من شأنها أن تدفع العاملين في قطاع صيد الأسماك والأنشطة البحرية إلى الاهتمام بالمشاركة في معرض أبوظبي، مشدداً على أن كبار الشخصيات يضعون تركيزاً قوياً على هذا القطاع، ويشجعون بفاعلية على توسيعه. ويُعتبر المعرض الدولي للصيد والفروسية، المعرض الوحيد المتخصص بصيد الأسماك والأنشطة البحرية في أبوظبي، وأعربت الشركات الكبرى في هذه الصناعة، عن رغبتها في المشاركة وتقديم الدعم. وكانت دورة العام الماضي أقيمت على مساحة 29 ألف متر مربع، واستقبلت 589 عارضاً من تسعة وثلاثين بلداً، واستقطبت أكثر من 100 ألف زائر. وقال رائد ياجي المدير الإداري لشركة بروميي: لقد أصبح وجودنا في معرض أبوظبي تقليداً سنوياً، حيث إنه المعرض الوحيد المشهور في مجال الرياضات الخارجية في دولة الإمارات. إنها لفرصة كبيرة بالنسبة إلينا للتعريف بمنتجاتنا الجديدة للزوار من دول مجلس التعاون الخليجي بأكمله، خاصة بعدما أتاح لنا المعرض أن نقدم علامتنا التجارية باعتبارها إحدى أفضل العلامات في السوق الإماراتية. وقال علي الرميثي مدير التأجير والتسويق في إزتريلر، إن المعرض يجمع الكثير من فئات الجمهور معا، خاصة مالكي القوارب وهواة التخييم، بالإضافة إلى الصيادين والهواة في مجال الرياضات الشبيهة، ولدى هذه الفئات من الجمهور متطلبات مختلفة تشمل الطعام وصناديق تجميد الأسماك، وعدد الإسعافات الأولية وتجهيزات التخييم. وتم حجز 65% من المساحة الكلية للمعرض لأكثر من 340 جهة عارضة، واستقطب قسم صيد الأسماك طلباً كبيراً من قبل الشركات المحلية. أما المساحة المخصصة للبنادق وأسلحة الصيد فحجزت الجهات العارضة الشهيرة 80% منها مثل “آي جي جي” و”أم بي ثري” و”فاوستي”. كما قامت شركات من بينها “جي أتش آي” و”الحصان الأسود” و”الخيل”، بحجز 60% من مساحة الفروسية، بينما تم حجز 40% من قسم الرياضات الخارجية ورحلات القنص من قبل جهات عارضة منها “فانو” و”بولاريس” و”تمرين”.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©