الاتحاد

الرئيسية

أسرة تنفق 90 ألف درهم على الدروس الخصوصية


الفجيرة ـ عبد الله الحريثي:
عقد المدرسون الثمانية الذين أصدر معالي حنيف حسن وزير التربية التعليم قرارا بإنهاء خدماتهم من منطقة الفجيرة التعليمية ومكتب الشارقة التعليمي بتهمة مخالفة قوانين ولوائح وزارة التربية والتعليم بإعطاء دروس خصوصية خلال الأسبوع الماضي، لقاء مع عدد من الصحافيين في النادي المصري بالفجيرة استعرضوا خلاله ملابسات القضية مشككين في إفادة الأم الشاكية ومعتبرين أن لجنة التحقيق التي حققت معهم ورفعت تقريرا إلى معالي الوزير غير منصفة وأن القرار فيه ظلم لهم، واتهم المدرسون ولية أمر طالبة بالمنطقة والتي فتحت القضية بأن شكواها كيدية وأن بلاغها لا يمت بأي صلة للحقيقة· ونفى المدرسون أن يكونوا قد تعاطوا الدروس الخصوصية·
وقالت ولية أمر الطالبة لـ 'الاتحاد': إنها أنفقت 90 ألف درهم على الدروس الخصوصية ولم تستفد ابنتها من هذه الدروس، ولم تتحقق وعود المدرسين الخصوصيين بتفوق ابنتها وحصولها على مجموع يؤهلها للالتحاق بكلية الطب·

اقرأ أيضا