الاتحاد

إمارات الخير

إطلاق أول مبادرة وقفية لدعم البيئة في عام الخير

دبي (الاتحاد)

أعلن مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة وجمعية الإمارات للحياة الفطرية عن إطلاق أول مبادرة من نوعها لدعم البيئة من خلال الوقف، تزامناً مع قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإعلان عام 2017 عاماً للخير، وتأتي المبادرة تطبيقاً للرؤية العالمية للوقف التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لإعادة إحياء الوقف كأداة تنموية للمجتمعات.

وتم تصميم المبادرة وفق مفهوم الوقف المبتكر الذي يعمل على ابتكار أنواع مختلفة للوقف كأداة تنموية من خلال الخدمات والمنتجات وغيرها وعدم اقتصار ذلك على الأصول العقارية كما هو الحال في الوقف التقليدي.

وبناءً على هذه المبادرة، ستعمل جمعية الإمارات للحياة الفطرية على تحديد المؤسسات الخاصة التي تعمل على تقديم دعم مستدام إلى البرامج البيئية التي تتبناها ليتم منح هذه الجهات علامة دبي للوقف من قبل مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، ويمكن للمؤسسات التواصل مباشرة مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية للمشاركة في هذه المبادرة المبتكرة. وتبعاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، تتيح علامة دبي للوقف للمؤسسات الخاصة الحاصلة عليها أفضلية في المشتريات والعقود في حكومة دبي.

وتهدف مبادرة وقف البيئة إلى تعزيز الوعي العام بأهمية البرامج البيئية وتحفيز المؤسسات الخاصة على المساهمة المجتمعية في دعم المبادرات والدراسات والأبحاث البيئية لما لذلك من أثر تنموي مستدام في المجتمع. كما تهدف المبادرة إلى تسليط الضوء على المساهمات المجتمعية للمؤسسات الخاصة في المجال البيئي وذلك تحقيقاً لرؤية عام الخير التي أطلقها صاحب السمو رئيس الدولة.
 

اقرأ أيضا