الاتحاد

الرئيسية

تصاعد الجدل بين الأردن وحماس حول الأسلحة

6 شهداء بمجزرة إسرائيلية في جنين
غزة 'الاتحاد' والوكالات: استشهد 6 فلسطينيين بينهم ضابط في هجوم مفاجئ شنته قوات الاحتلال الإسرائيلي مدعومة بطائرات مروحية على مدينة جنين وبلدة قباطيا شمال الضفة الغربية أمس، بينما يستعد الفلسطينيون لإحياء الذكرى الخامسة والثمانين لذكرى النكبة التي تصادف اليوم· وفيما تتواصل الأزمة الاقتصادية الخانقة بسبب الحصار المالي الإسرائيلي ـ الغربي على حكومة 'حماس' تصاعد الجدل بين الحركة والحكومة الأردنية التي تتهمها بتهريب أسلحة إلى أراضيها، وحتى مساء امس كان العدوان الاسرائيلي متواصلاً ويشهد تصعيدا خطيرا في جنين حيث هاجمت قوات الاحتلال مركزا للاستخبارات الفلسطينية، وفي قباطيا حيث هاجمت منزلا واشتبكت مع مجموعة من المقاومين الذين تحصنوا فيه ودمرته الجرافات عليهم· من جانب آخر، طالب المتحدث باسم الحكومة الاردنية، حركة 'حماس' بإرسال وفد أمني 'قادر على كشف مخابئ اخرى للأسلحة' التي أدخلتها الى البلاد قبل البدء بمحادثات سياسية، وكان يرد على محمود الزهار وزير الخارجية الفلسطينية الذي أبدى استعداده لزيارة الاردن 'لتسوية الازمة' التي نجمت عن اتهام الحركة بإرسال اسلحة الى الأراضي الأردنية· وشدد رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية رداً على ذلك، على أن أي لقاء بين الحكومة الفلسطينية والحكومة الأردنية 'يجب أن يكون سياسيا ليعالج مستقبل العلاقة' بين الطرفين، رافضا أن يتم 'على قاعدة الاتهام'·

اقرأ أيضا