الاتحاد

الرئيسية

تهديدات الائتلاف والتوافق تعرقل حكومة المالكي

بغداد ـ وكالات الأنباء: تعثرت جهود تشكيل الحكومة العراقية مجددا أمس وسط تصعيد دامٍ في الهجمات المسلحة بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة التي أسفرت عن سقوط 46 قتيلا و110 جرحى الى جانب العثور على 15 جثة مصابة برصاصة في الرأس، فيما أعلنت وزارة الدفاع البريطانية عن مقتل جنديين وإصابة ثالث بجروح في انفجار قنبلة أثناء مرور دوريتهم في آلية مصفحة شمال البصرة، كما تمكنت القوات الاميركية والعراقية من قتل 3 مسلحين بينهم قيادي لجماعة أنصار السنة واعتقال 9 آخرين·
وتمثل التعثر الحكومي بتبادل التهديدات أمس بين 'الائتلاف الموحد' الذي لوح باللجوء الى تشكيل حكومة من جانب واحد، وبين 'التوافق' التي هددت بالانسحاب كليا من العملية السياسية·
واتهم عضو الائتلاف عن التيار الصدري النائب بهاء الأعرجي الادارة الأميركية بالتدخل في عملية اختيار وزيري الداخلية والدفاع وحدد مهلة يومين قبل أن يتجه الائتلاف الى اتخاذ قرار بمفرده إزاء تشكيل الحكومة التي رجح إعلانها نهاية الأسبوع الحالي بدون حقيبتي الدفاع والداخلية اللتين قد يعهد بهما الى وزيرين بالوكالة أو الى رئيس الوزراء نوري المالكي على أن يتم بعد أسبوعين أو ثلاثة اختيار الوزيرين·
ورد نواب السنة بالمقابل بالتلويح بمقاطعة العملية السياسية برمتها، وقال النائب سلمان الجميلي 'إذا لم نحصل على ما نستحقه من مطالبنا ولا سيما حقائب الدفاع والتعليم والتخطيط والصحة اضافة الى بعض وزارات الدولة فسنضع حدا نهائيا لمشاركتنا في العملية السياسية الجارية'·

اقرأ أيضا

رئيسة حكومة رومانيا تعد بنقل سفارة بلادها في إسرائيل إلى القدس